Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

هل هناك منتجات للبشرة يجب علي تجنبها أثناء الحمل؟

تعرف معظم النساء الحوامل أن ما يتناولنه يمكن أن يؤثر على صحة أطفالهن أثناء الحمل، لكن قد لا تفكرن في أن ما يضعنه على أجسادهن يمكن أن يؤثر عليهن وعلى طفلهن أيضاً.

على الرغم من أن المنتجات الأكثر استخداماً تعد آمنة تماماً، إلا أن هناك عدد قليل من المكونات التي يقول الخبراء إنه من الأفضل تجنبها.

 

1. أحماض الهيدروكسي

توجد أحماض الهيدروكسي مثل حمض بيتا هيدروكسي (BHA) وحمض ألفا هيدروكسي (AHA) في المنتجات لعلاج بعض الأمراض الجلدية، بما في ذلك حب الشباب والتهاب الجلد والاحمرار. تم العثور على هذه المواد أيضاً في عدد من المنظفات ومنظفات مستحضرات التجميل ومقشرات البشرة التي تم إنتاجها لتقليل علامات الشيخوخة.

حمض الساليسيليك هو BHAالأكثر شيوعاً الذي ستجدينه مدرجاً ضمن مكونات المنتجات، وهو المادة الوحيدة من أحماض البيتا هيدروكسي الذي تم اختباره أثناء الحمل. أظهرت الدراسات أن جرعات عالية من هذا الحمض في شكله (وهو أحد مكونات الأسبرين) قد تسببت في تشوهات خلقية ومضاعفات حمل مختلفة.

يتم امتصاص القليل جداً من أحماض BHA من قبل الجلد عند تطبيقه موضعياً. ولكن نظراً لأن تناول حمض الساليسيليك عن طريق الفم ليس آمناً أثناء الحمل، فيوصي الأطباء بتجنب الاستخدام المفرط أو المتكرر لمنتجات الجلد التي تحتوي على أحماض البيتا هيدروكسي.

تعتبر الكميات الصغيرة التي يتم وضعها على الجلد – مثل مزيل مستحضرات التجميل المحتوي على حمض الساليسيليك المستخدم مرة أو مرتين يومياً – آمنة.

لكن مقشرات الوجه والجسم التي تحتوي على حمض الساليسيليك، تعد مصدر قلق. استشيري طبيبك دائماً قبل استخدام أي منها. إذا كان لا بد وأن تقومي بتقشير وجهك، فافعلي ذلك عند طبيب جلدية مختص، إذ سيقوم الطبيب بذلك بأمان أثناء الحمل.

إذا كنت تستخدمين أحد منتجات أحماض بيتا هيدروكسي، فقومي باستخدامه مع واق للحماية من أشعة الشمس لأنه يمكن أن يسبب لك الحساسية مع أشعة الشمس.

يعد حمض الجليكوليك وحمض اللبنيك أكثر أحماض ألفا هيدروكسي شيوعاً في مستحضرات التجميل. لم تجر أي دراسات حول استخدام منتجات AHA أثناء الحمل، ولكن نظراً لأنه يتم امتصاص كميات صغيرة منها فقط في الجل، فإنها تعتبر منخفضة المخاطر عند استخدامها في علاجات الجلد. من الآمن استخدام هذه العلاجات بكميات صغيرة إذا اضررت لذلك.

يجب استخدام المنتجات التي تحتوي على هذه المكونات بكميات صغيرة فقط:

حمض ألفا هيدروكسي (AHA)/حمض الأزيلايك/البنزويل بيروكسايد/أحماض بيتا هيدروكسي (BHA)/حمض بيتا هيدروكسي/بوتانويك/البيتين الساليسيلات/حمض الستريك/حمض ديكاربوني/حمض الجليكوليك/حمض الهيدروسيتيك/حمض الهيدروكسي أسيتيك/حمض الهيدروكسي كابرويك/حمض اللاكتيك/حمض الساليساليك/حمض التريثوكانيك/حمض التروبيك/حمض الهيدروكسي إيثانويل

خلاصة القول: لا تتناولي أدوية تحتوي على هذه المواد عن طريق الفم، ويفضل الحد من استخدامها موضعياً.

 

2. الريتينويدات

تم العثور على هذه المواد القوية في بعض المرطبات المضادة للشيخوخة وأدوية حب الشباب، واضطرابات الصباغ، وصداف البلاك. الرتينويدات (والمعروفة أيضاً باسم تريتينوينس) هي نوع من أنواع فيتامين (أ) يسرع انقسام الخلايا (يسرع تجديد بشرتك) ويمنع تحلل الكولاجين في الجلد.

تعد الريتينويدات أحد مكونات منتجات العناية بالبشرة التي ينصح الخبراء النساء الحوامل بتجنبها. أظهرت بعض الدراسات أن تناول جرعات عالية من فيتامين أ أثناء الحمل يمكن أن يكون ضاراً للطفل الذي لم يولد بعد. ومن المعروف أن الريتينويدات التي يتم تناولها عن طريق الفم، مثل الإيزوتريتنون (وهو علاج لحب الشباب بوصفة طبية سبق بيعه تحت اسم العلامة التجارية أكوتاني)، تسبب تشوهات خلقية للجنين.

لا تقلقي إذا كنت تستخدمين كريماً للبشرة يحتوي على الريتينويد، فلم يثبت أن الريتينويدات التي تضعينها على بشرتك تسبب مشاكل لدى النساء الحوامل. يوصي الأطباء بتجنبها فقط لأن تكوني اكثر حذراً.

تجنبي المنتجات التي تحتوي على هذه المكونات:

الأغاف، فابيور، تازاروتين

أفيتا (تريتينوين)

ديفرين (أدابيلين)

بانريتين (ألتيريتينوين)

ريتين أ ، رينوفا (تريتينوين(

حمض الريتينويك

الريتينول

ريتينيل لينولييت

ريتينيل بالميت

جل تارجريتين (بيكساروتين)

خلاصة القول: لا تتناولي الريتينويدات عن طريق الفم، مثل الآيزوتريتنون، خلال فترة الحمل. يفضل تجنب الريتينويدات الموضعية (التي تحتوي على أحد المكونات المذكورة أعلاه) أيضاً.

 

3. الستيرويدات

غالبًا ما تستخدم كريمات الستيرويد – مثل كريمات الهيدروكورتيزون التي لا تحتاج إلى وصفة طبية – في حالات التهابات الجلد البسيطة والالتهابات والحكة والطفح الجلدي والتي تحدث بسبب التهاب الجلد عن طريق الملامسة والأكزيما الطفيفة والصدفية والصابون والمنظفات ومستحضرات التجميل والمجوهرات والبلوط السام واللبلاب السام والسماق السام ولدغات الحشرات.

هذه الستيرويدات الموضعية تعتبر آمنة للاستخدام أثناء الحمل. في بعض الأحيان يتم وصف المزيد من منتجات الستيرويد القوية من قبل أطباء الأمراض الجلدية أو أطباء الرعاية الصحية الأولية، ومعظمها آمن. لكن تحدثي مع طبيبك الخاص حول سلامة أي من المنتجات الموصوفة لك في مثل هذه الحالات، بما في ذلك الكريمات الموضعية، قبل استخدامها أثناء الحمل.

تعتبر هذه المكونات آمنة:

ألكوميتازون (أكلوفيت)

ديزونيد (ديسونات، ديسوين)

فلوسينولون (كابكس، ملطف للجلد)

هيدروكورتيزون (أكوانيل إتش سي)

تريامسينولون (أريستوكورت إيه، كينالوج)

أخيراً، إذا كانت لديك أي مخاوف بشأن أي منتج للبشرة، فمن المستحسن التحقق من الأمر مع طبيبك. إذا كنت لا تقلقي إذا استخدمت منتجاً يحتوي على مكون يحتمل أن يكون ضاراً، وقومي بالتوقف عن استخدامه وابحثي عن منتج آخر أكثر أماناً.

 

4. الصويا

في حين أن المستحضرات التي تحتوي على فول الصويا ومنتجات الوجه آمنة بشكل عام للاستخدام، إلا أن فول الصويا له آثار إستروجينية يمكن أن تجعل البقع الداكنة من الجلد (والمعروفة باسم الكلف) أسوأ، وكذلك زيت البرغموت، الذي يوجد في العديد من المنتجات العضوية.

يعد “فول الصويا النشط” والموجود في بعض المنتجات جيداً لأن المكونات الإستروجينية قد تم التخلص منها.

تجنبي المنتجات التي تحتوي على هذه المكونات إذا كان لديك كلف:

ليسيثين

فسفاتيدين

الصويا

بروتين نباتي (TVP)

خلاصة القول: تجنبي هذه المنتجات إذا كان لديك بقع داكنة في الجلد أو كلف، أو قومي باختيار منتجات الصويا النشطة بدلاً من ذلك.

 

5. مستحضرات التجميل

ربما لا تفكرين في نوع مستحضرات التجميل التي تستخدمينها، ولكنها شيء يجب مراعاته أثناء الحمل.

تعتبر منتجات مستحضرات التجميل غير ضارة أثناء الحمل، بمعنى أنها خالية من الزيوت ولا تسد المسام. وتعد هذه آمنة ولن تؤثر على صحة طفلك.

تجنبي مستحضرات التجميل التي تحتوي على الريتينول أو حمض الساليسيليك (الموجود في بعض مستحضرات التجميل المستخمدمة للبشرة المعرضة لحب الشباب).

يمكن استخدام مستحضرات التجميل المصنوعة من المعادن فقط لمزيد من الحذر. إذ تحتوي هذه المنتجات على مكونات تبقى على سطح الجلد ولا تسبب تهيجه لمعظم الناس.

تجنبي المنتجات التي تحتوي على هذه المكونات:

الأغاف، فابيور، تازاروتين

ديفرين (أدابيلين(

بانريتين (ألتيريتينوين(

ريتين أ، رينوفا (تريتينوين)

حمض الريتينويك

الريتينول

ريتينيل لينولييت

ريتينيل بالميت

جل تارجريتين (بيكساروتين)

تريتينوين

خلاصة القول: تجنبي مستحضرات التجميل التي تحتوي على ريتينويد أو أحماض الساليسيليك. أما خلاف ذلك، فتعد آمنة للاستخدام.

 

6. منتجات حب الشباب

تظهر الحبوب لدى العديد من النساء في الثلث الأول من الحمل بسبب تغير مستويات الإستروجين، حتى لو كانت بشرتهن صافية تماماً. قد يصف لك طبيب الجلد مضاد حيوي موضعي إذا ظهر لديك حب الشباب بسبب الحمل.

ولكن إذا كنت تفضلين عدم الذهاب لطبيب آخر، فيمكنك استخدام غسول للوجه لا يحتوي على أكثر من 2 بالمائة من حمض الساليسيليك (تحققي من النسبة المئوية على ملصق المنتج). تعتبر هذه الكمية الصغيرة آمنة.

يمكنك التأكد من المقدار الآمن المسموح لك باستخدامه مع طبيبك. عندما يتعلق الأمر بحب الشباب، فعليك تجنب المنتجات التي تكون على سكل كريمات أو جل أو مقشرات منزلية، والتي يمكن أن تحتوي على حمض الساليسيليك أو الريتينويدات. مجدداً، تجنبي الشكل الشفوي للريتينويدات والآيزوتريتينوين.

تجنبي المنتجات التي تحتوي على هذه المكونات:

الأغاف، فابيور، تازاروتين

أفيتا (تريتينوين(

ديفرين (أدابيلين(

بانريتين (ألتيريتينوين(

ريتين أ، رينوفا (تريتينوين(

حمض الريتينويك

الريتينول

ريتينيل لينولييت

ريتينيل بالميت

حمض الساليسليك

جل تارجريتين (بيكساروتين)

تريتينوين

خلاصة القول: استشيري طبيب الأمراض الجلدية، أو استخدمي منظفات بشرة خفيفة بدون وصفة طبية فقط. تجنبي المنتجات المذكورة أعلاه والكميات الكبيرة من أحماض الساليسيليك وأحماض الهيدروكسي الأخرى.

 

7. واقيات الشمس

لن يمنعك الحمل من الاستمتاع بالبحر، لكن لا تنسي استخدام واق من الشمس. تحتوي واقيات الشمس على مكونات يمتصها الجلد لكنها تعتبر آمنة أثناء الحمل، ولكن كإجراء وقائي إضافي، يمكنك اختيار المنتجات التي تستخدم ثاني أكسيد التيتانيوم وأكسيد الزنك – كواقيات شمس طبيعية لا يمتصها الجلد.

تجنبي التعرض للشمس ما بين الساعة الـ 10 صباحاً والـ4 مساءً؛ وقومي بارتداء قبعة ونظارات شمسية وملابس مناسبة لتحميك من أشعة الشمس، بالإضافة إلى استخدام واقي الشمس كل ساعتين.

إذا كنت تعانين من الكلف، فيمكنك تجربة واق من الأشعة فوق البنفسجية مع مرطب للبشرة. يستخدم الهيدروكينون مع منتجات الوقاية من الشمس لهذا الغرض، وأحياناً مع حمض الجليكوليك. هناك معلومات محدودة حول سلامة استخدامه أثناء الحمل، ولكن يبدو أنه قليل المخاطر.

تعتبر هذه المكونات الموضعية قليلة المخاطر أثناء الحمل:

أفوبنزون ​​(بارسول 1789)/بينزفينون/ثنائي أوكسي بنزون/ الهيدروكينون/أوكتوكريلين/أوكتيل ميثوكسي سينامات (OMC)/أوكسي بنزون/حمض أمينوبنزويك (PABA)ثاني/أكسيد التيتانيوم/أكسيد الزنك

خلاصة القول: آمنة للاستخدام

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.