Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

7 مضاعفات للحمل

معظم حالات الحمل غير معقدة. ومع ذلك، من الجيد معرفة المشكلات الطبية الخطيرة التي من المرجح أن تؤثر على الأمهات الحوامل. فيما يلي دليل سريع لمضاعفات الحمل السبعة الأكثر شيوعاً.

سيقوم طبيبك بمراقبة هذه المضاعفات (وغيرها) خلال فترة الحمل، باستخدام الفحوصات الفيزيائية والمخبرية والموجات فوق الصوتية. يمكنك مساعدة الطبيب عن طريق حضور جميع المواعيد قبل الولادة والإبلاغ عن أي أعراض مثيرة للقلق قد تلاحظينها.

 

قلة السائل الأمنيوسي

يملأ الكيس الأمنيوسي سائل يحمي ويدعم طفلك النامي. يطلق على الوضع الذي يكون فيه السائل قليل جداً في الكيس الأمنيوسي قلة السائل الأمنيوسي. وعادة ما يحدث هذا في الثلث الثالث من الحمل.

إذا حدث لك هذا، فسوف يتابع الطبيب حملك عن كثب للتأكد من استمرار نمو طفلك بشكل طبيعي، وإذا كنت على وشك نهاية الحمل، فسيتم تحريض المخاض لديك.

 

سكري الحمل

سكري الحمل حالة شائعة بدرجة كافية – وخطيرة بما فيه الكفاية – لأن تخضع النساء الحوامل لفحص روتيني لفحص الجلوكوز بين الأسبوعين 24 و 28 من الحمل للتحقق من عدم الإصابة بسكري الحمل.

سوف تتم مراقبتك عن كثب من قِبل الطبيب إذا كنت مصابة بسكري الحمل. تستطيع معظم النساء الحفاظ على مستويات السكر في الدم عن طريق اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية لإنجاب أطفال أصحاء، لكن عدم القدرة على التحكم بمرض السكري بشكل جيد قد يكون له عواقب وخيمة على الطفل.

يمكن أن تتعرض الأمهات المصابات بسكري الحمل للإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري في وقت لاحق من حياتها ببنسبة 25 إلى 50 في المائة، إلا أن هذا الخطر يمكن أن يقل بشكل كبير من خلال الحفاظ على وزن ونمط حياة صحيين.

 

تسمم الحمل

تسمم الحمل هو حالة خطيرة تؤثر على حوالي 5 في المائة من النساء الحوامل. يتم تشخيص إصابتك بتسمم الحمل إذا كان لديك ارتفاعاً في ضغط الدم وزيادة نسبة البروتين في البول أو حدوث اضطرابات في الكبد أو الكلى بعد مرور 20 أسبوعاً على الحمل.

تعاني معظم الأمهات الحوامل اللائي يصبن بتسمم الحمل من أعراض خفيفة بالقرب من اقتراب الموعد المتوقع للولادة، ويكون أطفالهن بخير مع العناية الجيدة. يمكن أن يتطور الوضع بشكل سريع ويمكن أن يؤثر تسمم الحمل الحاد على الكثير من أعضاء جسمك والتسبب في مشاكل خطيرة أو حتى تهديد للحياة. تحتاج النساء اللائي يعانين من تسمم حمل شديد أو يزداد سوءاً إلى الولادة المبكرة.

 

المشيمة المنزاحة

إذا كانت المشيمة لديك منزاحة، فهذا يعني أن المشيمة منخفضة بشكل غير عادي في الرحم، بجانب عنق الرحم أو تغطيه. لا تعتبر المشيمة المنزاحة مشكلة مبكرة في الحمل، ولكن إذا بقيت المشيمة منخفضة بشكل خطير مع تقدم الحمل، فقد يتسبب ذلك في حدوث نزيف، الأمر الذي قد يؤدي إلى مضاعفات أخرى وقد يتطلب الولادة المبكرة.

سيتم فحص موقع المشيمة أثناء إجراء فحص الموجات فوق الصوتية في منتصف عمر الحمل، لكن نسبة صغيرة فقط من النساء اللائي يعانين من المشيمة المنزاحة في منتصف الحمل تستمر معهن حتى الولادة. تكون المشيمة المنزاحة متواجدة في ما يصل إلى 1 من كل 200 ولادة. يجب على النساء اللائي يعانين من المشيمة المنزاحة اللجوء للولادة القيصرية.

 

المخاض والولادة المبكرين

إذا شعرت بالانقباضات المنتظمة التي تتسبب في فتح عنق الرحم (التوسع) أو الانقباض (الضيق) قبل بلوغك 37 أسبوعاً من الحمل، فأنت في حالة ولادة مبكرة. يطلق على ولادة الطفل قبل إتمام 37 أسبوعاً من الحمل الولادة المبكرة.

الولادة المبكرة يمكن أن تسبب مشاكل صحية أو حتى تكون قاتلة للطفل إذا حدث ذلك مبكراً جداً. كلما ازداد نضج الطفل عند الولادة، زاد احتمال بقائه على قيد الحياة وبصحة جيدة.

 

الحمل خارج الرحم

تحدث هذه الحالة عندما تنغرس البويضة المخصبة خارج الرحم، فيكون الحمل خارج الرحم. يطلق على الحمل خارج الرحم غسم الحمل الأنبوبي وذلك نظراً لأن الغالبية العظمى من حالات الحمل خارج الرحم تحدث في قناة فالوب.

من المهم اكتشاف هذا النوع من الحمل في وقت مبكر لأن الجنين المتنامي قد يؤدي إلى تمزق قناة فالوب ويسبب نزيفاً داخلياً قد يكون مميتاً. يعد إنهاء الحمل هو الخيار الوحيد لهذه الحالة بسبب عدم وجود طريقة لزراعة الحمل الذي يحدث خارج الرحم في الرحم.

 

الإجهاض

الإجهاض هو فقدان الحمل في الأسابيع العشرين الأولى. حوالي 10 إلى 20 في المائة من حالات الحمل تنتهي بالإجهاض، ويحدث أكثر من 80 في المائة من حالات الإجهاض قبل إتمام 12 أسبوعاً من الحمل. يُعتقد أن معظم حالات الإجهاض في الثلث الأول ناتجة عن تشوهات الكروموسومات في البويضة المخصبة التي تحول دون نمو الجنين.

عادة ما يكون ظهور نقاط دم أو حدوث نزيف مهبلي هو أول إشارة على الإجهاض، لذلك اتصلي بالطبيب على الفور إذا لاحظت ذلك (على الرغم من أنه من الطبيعي التعرض لبعض نقاط الدم أو النزيف المهبلي في وقت مبكر من الحمل حتى لو لم يكن ذلك إجهاضاً). إذا اشتبه طبيبك في حدوث إجهاض، فسوف يقوم بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لمعرفة ما يحدث في رحمك وربما إجراء فحص دم.

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.