Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

ما الذي يجعل الطبيب “جيداً”؟

عندما تكونين حاملاً أو تحاولين الحمل أو تقومين برعاية طفل صغير، تصبح المشكلة أكثر إلحاحاً. كيف تحكمين على كفاءة الطبيب، وما هي التجارب الأهم وكيف تعرفين الطبيب الجيد عند رؤيته؟ لقد توصلنا إلى قائمة من سبعة أشياء أساسية للانتباه لها بعد التشاور مع الخبراء:

 

لديه شهادات وعضويات معتمدة

حتى أسوأ الأطباء يمكنهم الحصول على شهادات فخمة وأوراق اعتماد رائعة، لذلك لا تبني اختيارك على هذه وحدها. يمكن أن يكون الطبيب ألمع شخص في جامعة ضعيفة، أو الشخص الأكثر ضعفاً في أقوى جامعة. هناك الكثير من الأطباء المتميزين تخرجوا من جامعات لم تسمعين عنها قط.

إلا أنّ الطبيب لا بد وأن يكون لديه شهادات، فكوني حذرة إن لم يكن لدى الطبيب أي شهادات.

 

التميز بالمعرفة والقدرة على مشاركتها

إن الطبيب الجيد لا يستجيب فقط للمشكلة الصحية العاجلة التي جعلت المريض يقوم بزيارته من أجلها، ولكنه ينظر إلى أبعد من ذلك، فهو ينظر إلى الحالة العامة لهذا المريض وكيفية الحفاظ عليها وتحسينها. لذلك يجب أن يكون مقدم الرعاية الخاص بك على علم بأحدث الأبحاث الطبية في مجال عمله.

المعرفة في حد ذاتها ليست كافية، إذ لا بد من أن يكون الطبيب الجيد قادراً ومستعداً لإيصال هذه المعرفة بلغة تتمكنين من فهمها ودون استخدام المصطلحات الطبية.

يجب أن يقدم طبيبك أو طبيب طفلك الكثير من المعلومات، بما في ذلك نصائح حول التغذية، والتدابير الوقائية التي يمكنك اتخاذها للحفاظ على صحتك وصحة عائلتك، بالإضافة إلى أحدث التطورات الطبية. يجب أن يتأكد مقدم الرعاية الخاص بك أثناء الحمل من أنك على دراية تامة بالخطوات اللازمة لحمل صحي، وكذلك إبداء النصائح العملية مثل كيفية التعرف على أعراض المخاض والولادة التي يمكن أن تشير إلى وجود مشكلة.

إذا كنت حديثة العهد بالأمومة، فسيكون طبيب طفلك المصدر الرئيسي للمعلومات حول الرضاعة الطبيعية والتغذية البديلة وتقديم الأطعمة الصلبة واللقاحات والعلامات الرئيسية للنمو والتطور وأكثر من ذلك.

 

التواجد، وسهولة الوصول إليه

يتمتع الطبيب الجيد بساعات عمل منتظمة وإرشادات واضحة ومنسقة لمن يريد الحصول على المشورة الطبية والمساعدة خلال ليالي وعطلات نهاية الأسبوع. يجب على طبيبك – أو النائب عنه، إذا كان طبيبك غير متواجد – تحويل المكالمات الهاتفية لطبيبك على الفور. هذا سيجعل حياتك أسهل بكثير!

قد تكون الحياة مع طفل غير متوقعة لذلك تأكدي من معرفة إذا كان من السهل تحديد وتغيير المواعيد مع الطبيب الذي اخترته ليعالج طفلك. تقوم بعض العيادات بفرض رسوم عليك إذا لم تقومي بإعادة جدولة موعدك مع الطبيب، لذلك احرصي على فهم سياسة إلغاء المواعيد أيضاً. اسألي أيضاً عما إذا كان المكتب يوفر بعض الأوقات يومياً للحالات الطارئة، إذ يمكنك معرفة ما إذا كان الطبيب يستطيع رؤية طفلك على الفور إذا لزم الأمر.

إذا قمتِ باختيار طبيباً أو ممرضة توليد لولادة طفلك، فتعرفي على كيفية تعامل ممارسي المهنة مع المخاض والولادة، وما إذا كان من المحتمل أن يتم توليدك من قِبل طبيب آخر اعتماداً على الممارسين المتوافرين والمكان الذي ستلدين فيه وماذا سيحدث إن كان هناك أمر طارئ.

 

صاحب سلوك متعاطف ومخلص ومهتم

الفحص السريري ليس كل شيء، فمن المهم أن تجدي طبيباً تثقين به وتشعرين بالراحة معه. في حالة كنت تبحثين عن طبيب لطفلك، فلا بد وأن يشعر طفلك بالراحة مع الطبيب أيضاً.

قد يبدو الاهتمام والتعاطف، للوهلة الأولى، أقل أهمية من الامتياز في الشهادات الطبية والاحتراف المهني. لكن الطبيب الذي يهتم حقاً برعايتك أنت وطفلك من المرجح أن ينتبه بشكل أكبر إلى الأعراض ويواصل التحقق والاطمئنان في حالة عدم فعالية علاج ما.

يجب أن يكون لدى طبيب طفلك العديد من الأساليب لتهدئة الطفل أو صرف انتباه طفل صغير، أو تهدئة طفل عصبي في سن المدرسة. يعرف أطباء الأطفال وأطباء الأسرة الجيدون كيفية طمأنة الأطفال وتهدئتهم من خلال النزول إلى مستواهم وشرح الإجراءات التي ستتم بطريقة مناسبة لعمرهم.

 

ذو أسلوب مسؤول ومتفتح

الطبيب الجيد على استعداد للاستماع وأخذ الوقت للرد على أسئلتك ومخاوفك.

الاستماع ليس مجرد مسألة مجاملة. “أنت تريد أن يكون طبيبك جيداً في تشخيص المرض، “ولكي يفعل ذلك يتعين عليه أن يستمع جيداً لما تقوله”.

عندما تفكرين في طبيب أطفال، فانظري فيما إذا كان الطبيب يشارك – أو على الأقل يحترم – وجهات نظرك حول التغذية والنوم واللقاحات وغيرها من القضايا التي تتعلق بطفلك.

 

صاحب سمعة جيدة

معظم الناس يختارون أطبائهم بناءً على ما يسمعونه، هذا أمر جيد، لكن حاولي استشارة مجموعة من الأشخاص حتى يكون لديك خيار وأساس صحيحين للمقارنة. يجب أن يُوصى على طبيبك بشدة – وليس فقط من قبل أفضل أصدقائك.

عندما يتعلق الأمر بالأخصائيين فمن الجيد أن تسألي طبيبك المختص وأي أطباء آخرين تعرفينهم عن توصياتهم.

هناك الكثير من تقييمات الأطباء عبر الإنترنت أيضاً، لذا لا تقومي باختيار أو رفض الطبيب استناداً إلى تقييم واحد أو اثنين فقط، بل قومي بمراجعة كافة التعليقات وما إذا كان هناك استمراراً في كونها تعليقات إيجابية أو سلبية.

 

يحترم وقتك

عند التفكير في طبيب لطفلك أو أخصائي في أمراض النساء والتوليد، فيتوجب عليك السؤال عن ما إذا كان الطبيب يحترم المواعيد وكم من الوقت تنتظرين لرؤيته عند حجز موعد. ضعي في اعتبارك أن وجود طبيب يحترم وقتك لا يعني أنك لن تضطري إلى الانتظار أبداً.

ومع ذلك فيجب ألا يضعك موظفو العيادة قيد الانتظار إلى أجل غير مسمى عند إجراء اتصال، وعليهم إطلاعك على المدة التي ستضطرين لانتظارها حتى رؤية الطبيب عند حجزك موعداً عنده، حتى في أكثر الأيام ازدحاماً.

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.