Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

منتجات الطفل: منتجات يجب امتلاكها للسنة الأولى

 

منتجات النوم:

السرير :

لا يحتاج العديد من الآباء الجدد إلى سرير على الفور، ويقومون باختيار وضع طفلهم في المهد أو مساحة اللعب التي تحتوي على مهد، أو جعل طفلهم ينام في سريرهم بدلاً من ذلك. لكن من المحتمل أن ترغبي في نقل طفلك إلى سرير أطفال في وقت ما خلال السنة الأولى من عمره، لذلك من المفيد شراء سرير مسبقاً وإعداده.

تتمتع الأسرة الجديدة بأحدث معايير السلامة، ولكن أسرة الأطفال المستعملة قد تكون قديمة وغير قابلة للاستعمال. إذا كنت ستشترين سريراً قديماً، فابحثي عن سرير قوي مع ألواح غير متباعدة – لا يزيد بعد الألواح عن بعضها 2 3/8 بوصة. تجنبي أسرة الأطفال ذات الجانب المتحرك.

الفراش:

ستشاهدي الكثير من مجموعات الفراش الفاخرة في متاجر الأطفال، ولكن كل ما تحتاجينه حقاً هو ثلاثة إلى خمسة ملاءات أسرّة مريحة وغطاء فراش مضاد للماء. لا ينبغي وضع مصدات الأطفال والوسائد واللحف والبطانيات الناعمة التي تأتي غالباً مع أطقم فراش الأطفال في سرير طفلك لأنها تزيد من خطر الإصابة متلازمة الموت المفاجئ.

بطانيات التقميط:

يحب العديد من المواليد الجدد أن يكونوا ملفوفين جيداً، ووجود عدد قليل من البطانيات المصممة لهذا الغرض فقط يمكن أن يجعل حياتك أسهل بكثير. ملاحظة: تم تصميم بعض البطانيات التي يمكن ارتداؤها أيضاً من أجل التقميط مع القطع التي تطوى على أذرع طفلك وتأمينها باستخدام مشابك فيلكرو.

بطانيات يمكن ارتداؤها:

هي أكياس صوفية أو قطنية تلبس فوق ملابس نوم طفلك وتبقيه دافئاً في الليل. أنها تحل محل البطانيات التقليدية، والتي ليست آمنة لنوم الرضع بسبب خطر الإصابة بمتلازمة الموت المفاجئ. تعتمد حاجتك لهذا النوع من البطانيات على المناخ الذي تعيشين فيه والموسم الذي ولد فيه طفلك.

 

ملابس الطفل 

عادة ما تكون قياسات ملابس الأطفال بحسب العمر، لكن هذا قد يختلف بين العلامات التجارية. على سبيل المثال، يمكن ارتداء تبان داخلي من عمر 3 إلى 6 أشهر من علامة تجارية واحدة على طفلك البالغ من العمر 4 أشهر، بينما قد يكون الحجم نفسه من علامة تجارية أخرى أكبر من اللازم

قد لا يحتاج الأطفال لارتداء ملابس حديثي الولادة، ويبدأون بارتداء ملابس بعمر 3 أشهر ولكن من الصعب التنبؤ بذلك مسبقاً، لذلك لا يضر وجود منها في متناول اليد. تأكدي أيضاً من أن لديك قطعتين من الملابس من الحجم الأكبر قبل أن يحتاجها طفلك فعلياً – فالأطفال يكبرون بسرعة! يعد شراء الملابس المستعملة وقبول الملابس يدوية الصنع طريقة جيدة للتأكد من أن لديك دائمً الحجم الصحيح.

فكري في ملابس سهلة الارتداء ومريحة لكل يوم. ابحثي عن ملابس قطنية ناعمة وواسعة ومتينة تمكن طفلك من الحركة والاستكشاف. قومي باختيار قطع مصنوعة جيداً والتي ستصمد خلال الغسيل المتكرر. 

تُصنع ملابس الأطفال العضوية بدون استعمال الأصباغ أو المواد الكيميائية الضارة، لكنها عادةً ما تكون أكثر تكلفة. أيا كان اختيارك، استخدمي منظف غسيل لطيف ومناسب لبشرة الأطفال لمنع تهيج الجلد.

 

معدات الطفل 

حامل الطفل:

إن ارتداء حمالة الطفل يعني بقاء طفلك الصغير على مقربة منك، وستكون يداك جاهزتان للقيام بكل شيء آخر.

عند اختيار حامل الطفل، تأكدي من أن جميع الأربطة فيه تدعم طفلك بشكل آمن. من الجيد أيضاً العثور على حامل يمكن غسله أو تنظيفه بسهولة.

 على الرغم من أن العديد من الآباء يمدحون بالأربطة، إلا أن هذا النوع من أدوات حمل الأطفال يرتبط بالإصابات والاختناق لديهم.

عربة الأطفال:

ستحتاجين إلى وسيلة فعالة للتنقل بطفلك حول المدينة. فكري في احتياجاتك: هل تريدين أن يكون التسوق مع طفلك أسهل؟ هل تريدين مقعداً يمكن تعديل وضعيته لتسهيل حصول طفلك على قيلولة؟ هل ستصعدين وتهبطين الكثير من السلالم؟ اختيار العربة المناسبة يمكن أن يجعل حياتك أسهل بكثير.

مقعد السيارة:

مقعد السيارة الآمن إلزامي. قاومي رغبتك في شراء مقعد سيارة مستعمل. لقد تغيرت أنظمة السلامة على مر السنين، وتحتاجين إلى مقعد جديد يلبي جميع الإرشادات الحالية. قد لا تعرفي ما إذا كان المقعد المستعمل قد أصبح بلا فائدة ولا يمكن استخدامه جراء التعرض لحادث.

تحتوي معظم مقاعد السيارات التي يتم إنتاجها اليوم على ملصق مطبوع عليه تاريخ انتهاء صلاحيته، وعادة ما تعتبر هذه المقاعد آمنة لمدة تتراوح بين خمس وثماني سنوات. لن يحترم المصنعون الضمانات الخاصة بمقعد منتهي الصلاحية، وهناك فرصة جيدة لأن لا يفي المقعد بميزات الأمان الحالية عند انتهاء صلاحيته. تحققي دائماً من تاريخ انتهاء الصلاحية عندما تقومين بالحصول على مقعد سيارة جديد.

 

 منتجات الصحة

مجموعة الإسعافات الأولية: تعرفي على ما يجب حفظه في مجموعة الإسعافات الأولية.

شفاط المخاط:

استخدميه مع قطرة مالحة لتطهير أنف طفلك.

ألعاب التسنين:

مضغها يمكن أن يخفف من انزعاج طفلك أثناء التسنين.

ميزان الحرارة الرقمي:

هذا عنصر مهم في صندوق الدواء لديك.

مقص الأظافر:

يساعدك على تقليم أظافر طفلك بأمان.

منظف غسيل ملائم للأطفال:

بعض العلامات التجارية مصممة خصيصاً لتكون لطيفًةً على بشرة الأطفال، رغم أن العلامات التجارية للبشرة الحساسة جيدة جداً.

فرشاة ناعمة لشعر الطفل:

مفيدة بشكل خاص للتعامل مع قشرة الرأس.

 

 منتجات السلامة

بمجرد أن يبدأ طفلك بالدحرجة أو الزحف أو التسلل إليك، ستحتاجي لأن تكوني مدركة لأكبر المخاطر المنزلية حتى تتمكني من حماية طفلك.

يمكن أن تساعد بعض معدات السلامة في حماية طفلك من العديد من المخاطر الشائعة.

أغطية المنافذ:

تعد المنافذ المكشوفة من عوامل الجذب التي لا تقاوم لدى المستكشفين الفضوليين. خلاصة القول: أبقيها مغطاة.

أقفال الخزانات والأدراج:

قومي بالاختيار من بين عدة أنواع لإقفالهم. قومي بمحاولة فتحهم للتأكد من أن الأقفال التي اخترتها قادرة على تحمل العديد من المحاولات من قبل طفل مصمّم على فتحها.

إغلاق مقعد المرحاض:

يمكن للأطفال الغرق في أقل من 2 بوصة من الماء، لذلك أبقِ طفلك وألعابه خارج الحمام مع إغلاقه جيداً. قومي بتثبيت القفل أعلى المقعد المغلق ويتطلب منك الضغط على زر أو التراجع عن قفله لتتمكني من فتحه.

بوابات السلامة:

إذا كان لديك سلالم، فقومي بشراء بوابات السلامة للأعلى والأسفل. يمكنك أيضاً استخدام أبواب لحظر مناطق في المنزل قد تكون محفوفة بالمخاطر، مثل الحمام أو المطبخ.

جهاز مراقبة الطفل:

تحتوي هذه الأدوات على جهاز إرسال وجهاز استقبال واحد على الأقل وتتيح لك الاطمئنان على طفلك أثناء وجودك في غرفة أخرى. يجب أن يكون جهاز الإرسال قريباً بدرجة كافية من سرير طفلك لالتقاط الأصوات (في حدود 10 أقدام) ولكن بعيد بما يكفي عن متناول طفلك. يمكنك اختيار جهاز صوتي أو جهاز عرض فيديو أكثر تكلفة يتيح لك رؤية طفلك.

 

سكاتات وألعاب وترفيه الطفل الرضيع

اللهايات :

بعض الأطفال يحبون اللهايات، والبعض الآخر لا يحبهم. لا تعد اللهايات ضرورة بأي حال من الأحوال، ولكن بالنسبة لبعض الآباء والأمهات والرضع، فاللهايات أمر مهم.

الألعاب:

لا يحتاج طفلك إلى الكثير من الألعاب الثمينة، لكن من الجيد أن يكون لديه بعض الدلايات والألعاب الموسيقية والألعاب اللينة.

الكتب:

الكتب اللوحية هي طريقة رائعة لتعليم القراءة لطفلك.

المقعد النطاط:

ترتد مقاعد الطفل هذه صعوداً وهبوطاً عندما يركل الطفل أو يتحرك. إنه مكان آمن ومفيد لطفلك (بفضل الأشرطة المرفقة)، إذ يحب العديد من الأطفال الحركة.

حصيرة اللعب أو صالة الألعاب:

تعد هذه حصيرة ناعمة تحتوي على ألعاب أطفال تتدلى من فوق الرأس. يمكن للأطفال الذين لم يتحركوا بعد الحصول على كرة واللعب. هناك إصدارات رائعة تميزها الأضواء والأصوات.

 

حمام الطفل :

مناشف الأطفال:

يمكنك دائماً العثور على استخدامات لمناشف الأطفال – ضعي واحدة في قاع حوض الاستحمام لمنع طفلك من الانزلاق فيه، أو استخدمي واحدة لمسح فمه ويديه بعد الأكل.

حوض الاستحمام:

يكون حوض المطبخ جيداً في البداية من أجل استحمام طفلك، ولكن قد ترغبين في نقل طفلك ليستحم في حوض استحمام قبل أن يفوت الأوان. قومي باختيار حوض قوي ومتين.

المناشف:

غالباً ما تكون مناشف الحمام العادية أكبر من أن تُستخدم للطفل. قومي باستخدام منشفة ناعمة وقومي بلفها بشكل جيد لتغطية طفلك وتجفيفه بعد الاستحمام.

الصابون والشامبو:

ابحثي عن مستحضرات لا تؤذي بشرة طفلك وعينيه. قومي باختيار منتجاً من أحد العلامات التجارية التي لا تدرج “العطر” كعنصر في منتجاتها إذا كنت لا ترغبين بتواجد مادة الفثالات في الشامبو أو الصابون الخاص بطفلك. (لا يُطلب من الشركات المصنعة إدراج الفثالات بشكل منفصل، لذلك يتم تضمينها غالباً مع المكونات العطرية).

 

 مستلزمات الحفاضات

الحفاضات:

سواء أكنت تستخدمين قطع قماش، أو الحفاضات التي يمكن التخلص منها أو أي شيء بينهما (مثل حفاضات مع بطانة وغطاء يمكن التخلص منها وقابلة لإعادة الاستخدام)، فمن المحتمل أن يحتاج طفلك بما يتراوح بين 10 و 12 حفاضة في اليوم في البداية، لذلك خططي وفقاً لذلك. إذا كنت تستخدمين حفاضات تستخدم مرة واحدة، فقد ترغبين في البدء بعبوات صغيرة من عدة أنواع مختلفة تحسباً لأي تهيج يصيب جلد طفلك بسبب عدم ملاءمة نوع الحفاضات لجلد طفلك.

المناديل المبللة:

سواء أكنت تخططين لشراء المناديل، أو صنع مناديل مبللة خاصة بك، أو استخدام منشفة وماء دافئ، فلديك الكثير من الخيارات المتاحة، وبالتالي أنت مستعدة لذلك.

لوح أو طاولة تغيير الحفاض:

لست مضطرة إلى شراء طاولة تغيير فعلية، ولكن ربما عليك تجهيز مكان مخصص لتغيير الحفاضات عليه. يستخدم بعض الآباء وسادة تغيير أو يضعون منشفة على الأرض أو السرير. (كوني شديدة الحذر وانتبهي لطفلك في جميع الأوقات عندما تقومين بتغيير حفاضه على سطح مرتفع).

 

تغذية الطفل

عندما يكون طفلك جاهز للطعام الصلب، في وقت ما بين الشهر الرابع والسادس من عمره، فإن لوازم التغذية هذه يمكن أن تجعل الأمر سهلاً.

أكواب الشرب الخاصة بالأطفال :

تأتي هذه الأكواب بغطاء وفتحة لتسهيل عملية الشرب – ولا تقوم بتسريب ما فيها إذا وقعت.

من المحتمل أن تكون الأكواب ذات المقابض أسهل لطفلك في البداية. لا تشتري الأكواب ذات القشة – فهي تسرب ما فيها من سوائل ويصعب تنظيفها.

إذا كنت قلقة بشأن مادة BPA ومادة الفثالات والمواد الكيميائية الأخرى في البلاستيك، فهناك الكثير من البدائل، بما في ذلك زجاجات المياه المعدنية القابلة لإعادة الاستخدام والتي تكون صغيرة بما يكفي ليد الطفل.

الأطباق :

يحب بعض الآباء أوعية الأطفال والأكواب التي تحتوي على مجسات الالتصاق في الجزء السفلي منها وتلتصق بصينية المقعد المرتفع (إذ لا يمكن أن تقع على الأرض بسهولة).

المرايل:

المرايل المقاومة للماء أو سريعة التجفيف مفيدة، وكذلك المرايل ذات الجيب في الأسفل لالتقاط الأطعمة المتساقطة.

المقعد المرتفع:

يمكنك شراء المقعد المرتفع القائم بذاته، أو المقعد الذي يعلق بالطاولة، أو المقعد المرتفع المحمول المتصل بالكرسي العادي. لكن من السهل تنظيف المقعد المرتفع بالحجم الكامل مع صينية، وتجعل العجلات من السهل تحريك الكرسي. ابحثي عن نوع بغطاء للمقعد يمكنك إزالته وتنظيفه في الغسالة.

ملاعق الأطفال:

تعد الملعقة المطاطية أو البلاستيكية جيدة ولينة لثة طفلك وصغيرة بما يكفي لتلائم فمه الصغير.

 

الرضاعة الطبيعية والزجاجات:

أقمشة التجشؤ:

تقوم الأقمشة الخفيفة بامتصاص سوائل الأطفال وما يبصقونه.

أكياس حليب الثدي:

يمكنك ضخ الحليب مباشرة في زجاجة، لكن العديد من النساء يستخدمن أكياس تخزين بلاستيكية مصنوعة خصيصاً لهذا الأمر، والتي لا تشغل مساحة كبيرة في الثلاجة ويمكن إذابتها بسهولة. يعتمد عدد الأكياس التي ستحتاجين إليها على عدد المرات التي تنوين ضخها. ابدأي بعلبة واحدة واشترِ المزيد عند الحاجة

الزجاجات:

يبدأ المواليد الجدد عادةً بزجاجات بسعة 4 أوقيات، لكنك ستحتاجين إلى بعض الزجاجات بسعة 8 أوقيات مع بدء طفلك في شرب المزيد. ستحتاجين أيضاً إلى ما لا يقل عن العديد من حلمات الرضاعة – بعدد الزجاجات.

عندما يتعلق الأمر بنوع زجاجات رضاعة الأطفال، يفضل بعض الآباء الزجاجات الزجاج أو الستانلس ستيل لتجنب الرشح الكيميائي المحتمل في الزجاجات البلاستيكية. كان هناك قلق في السنوات الأخيرة  بشأن ثنائي الفينول أ (BPA) في الزجاجات البلاستيكية. لم تعد تحتوي العبوات البلاستيكية المصنوعة اليوم على أي  BPAو(عادة ما يذكر ذلك على الزجاجة)، ولكن إذا قمت بشراء زجاجات بلاستيكية مستعملة، فلن تحصلي على زجاجات مطبوع عليها رقم إعادة التدوير 7 أو الأحرف “PC”.

تركيبة الحليب:

إذا كنت لا ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فلديك الكثير من أنواع حليب الأطفال للاختيار من بينها، تحدثي إلى طبيبك عن الأمر.

فرش الزجاجات:

تعد هذه الأدوات سهلة الاستخدام لتنظيف الأجزاء الصغيرة والفتحات في الزجاجات وأجزاء الزجاجة والحلمات بشكل تام.

مضخة الثدي:

قد ترغبين في ضخ حليب الثدي لإطعام طفلك. يمكن أن تكون مضخات الثدي بسيطة كمضخة يدوية أساسية أو فعالة مثل مضخة كهربائية تسمح لك بالضخ من كلا الثديين في وقت واحد. أحد المضخات الشائعة تكون على شكل حقيبة مع مبردة صغيرة لتخزين الحليب.

ملحقات الرضاعة الطبيعية:

مرهم اللانولين يمكن أن يخفف من التهاب الحلمات. كما أن عبوات الجيل الساخنة أو الباردة، والتي تتلاءم مع حمالة صدرك، يمكن أن تهدئ من التهاب ثدييك أو تورمهما. من الطبيعي أن يتسرب الحليب من ثدييك بسبب الرضاعة، وستعمل وسادات ثدييك – ذات الاستخدام الواحد أو القابلة لإعادة الاستخدام، في المحافظة على ملابسك وجفافك.

وسادة الرضاعة:

تم تصميمها خصيصاً لدعم طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية أو الصناعية، ويمكن أن تساعدك على تجنب إجهاد كتفيك أو رقبتك. إنها الوسادة الأكثر راحة – والأفضل في الحفاظ على جعل طفلك في وضعه الطبيعي – بدلاً من الوسائد العادية.

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.