Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

انقباضات براكستون هيكس، ما هي؟

هي عبارة عن انقباضات الرحم المتقطعة التي تبدأ بالظهور في وقت مبكر من الحمل، ورغم ذلك قد لا تشعرين بها إلا بعد منتصف الحمل (بعض النساء لا تلاحظها أبدًا). تم تسمية هذه الانقباضات باسم جون براكستون هيكس، الطبيب الإنجليزي المعروف وهو أول من وصفها في العام 1872.

مع تقدم مسار حملك، تميل انقباضات براكستون هيكس للظهور بشكل أكبر، لكن حتى تصلي إلى أسابيع الحمل الأخيرة المتبقية، تبقى هذه الانقباضات غير مؤلمة، نادرة وغير مؤلمة.

قد يصعب التمييز بين انقباضات براكستون هيكس والأعراض الأولية للولادة المبكرة، لذا اتجهي نحو بر الأمان ولا تحاولي القيام بالتشخيص بنفسك. إن لم تصلي حتى 37 أسبوعاً ولديك انقباضات منتظمة، أو إن كانت لديك أيًا من أعراض الولادة المبكرة المدونة في الأسفل، اتصلي بطبيبك فوراً.

مع مرور الوقت ستصلين إلى الأسبوعين قبيل تاريخ الولادة، من المحتمل أن عنق الرحم قد بدأ “بالنضج” ، أو يلين تدريجياً استعدادًا للولادة، قد تصبح الانقباضات في هذا الوقت أكثر شدة وتكرارًا، وقد تسبب بعض الانزعاج. وعلى عكس انقباضات براكستون هيكس المبكرة غير المؤلمة والمتقطعة والتي لم تسبب أية تغييرات واضحة على عنق الرحم، قد تساعد هذه الانقباضات عنق الرحم على الترقق (الامحاء) وربما ينفتح (التوسع) قليلاً، يشار إلى هذه الفترة أحيانًا باسم المخاض المبكر.

 

ما طبيعة الشعور بانقباضات براكستون هيكس؟

عندما تشعرين بأي نوع من الانقباضات، سواء أكانت انقباضات براكستون هيكس أو انقباضات المخاض الحقيقي، ستشعرين بالرحم أو منطقة أسفل البطن أو الفخذ بأنها تشد أو تضغط ثم تسترخي.

عادة انقباضات براكستون هيكس غير منتظمة ولا تؤذي، لكنها قد تكون غير مريحة وأحيانًا قوية ومؤلمة.

 

ما الفرق بين انقباضات براكستون هيكس والمخاض الحقيقي؟

قد تصبح انقباضات براكستون هيكس متوازية وقريبة من بعضها مع الأيام القليلة قبل المخاض وحتى مؤلمة، وقد تخدعك فتعتقدين أنها مخاض حقيقي. تسمى هكذا انقباضات بالمخاض الكاذب، لكنها لن تصبح أطول مدة، أو أشد أو قريبة جداً من بعضها.

تقع انقباضات براكستون هيكس في أي وقت، لكنك ستلحظينها ليلاً، سواء أكانت مثانتك ممتلئة أو جافة، أو أثناء ممارسة نشاط جسدي أو خلال الجماع.

 

ما الذي يجب فعله إن كانت انقباضات براكستون هيكس غير مريحة ومؤلمة؟

عادة هذه الانقباضات لا تسبب الألم لكنها غير مريحة، وللتخفيف من هكذا شعور اتبعي التالي:

* قومي بتغيير أنشطتك، أحياناً يكون المشي مريحاً وفي أوقات أخرى يفضل الاستراحة. (في المخاض الحقيقي، تستمر الانقباضات مهما فعلتِ).

* اشربي الماء، أحياناً تكون الانقباضات بسبب الجفاف.

* قومي بعمل تمارين للاسترخاء، أو تنفسي ببطئ وعمق، لن توقف هذه التمارين انقباضات براكستون هيكس لكنها تساعدك في التأقلم مع الشعور بعدم الراحة.

 

متى يتوجب علي الاتصال بطبيبي؟

اتصلي بطبيبك أو توجهي إلى المستشفى إن أصبحت الانقباضات مؤلمة، متواترة وأكثر تكراراً ولم تصلي حتى 37 أسبوعاً، أو إن كانت لديك علامات الولادة المبكرة التالية:

* آلام في البطن أو تشنج كذلك الموجود في حالة الحيض.

انقباضات متتالية (على الأقل ستة في الساعة، أو كل 10 دقائق، حتى إن لم تكن مؤلمة).

* نزيف مهبلي أو تبقيع.

* زيادة في الإفرازات المهبلية.

* أي تغيير في طبيعة الإفرازات، على سبيل المثال إن أصبحت أكثر سيولة، مخاطية، أو دموية (حتى إن كانت وردية اللون أو مختلطة بالدم).

* الشعور بضغط أكبر في منطقة الحوض أو أسفل البطن (كأن طفلك يضغط باتجاه الأسفل).

* ألم في المنطقة السفلية من الظهر، خاصة إن لم تشعري به من قبل أو أصبح متواتراً.

* نزول ماء الرأس (حتى دون وجود انقباضات).

* تصبح المدة بين الانقباضات خمس دقائق أو أقل.

* الشعور بألم شديد ومستمر

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.