Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

ما معنى تحريض الولادة؟

إن لم يبدأ مخاضك من تلقاء نفسه، سيعمل طبيبك على منحك علاجًا أو يستخدم أساليب لحث الانقباضات. يمكنه استخدام بعض الطرق لزيادة أو تسريع مخاضك إن توقف لسبب ما.

 

لماذا يتم تحريض الولادة؟

عندما يجد طبيبك أن مخاطر انتظار حصول المخاض من تلقاء نفسه أعلى من مخاطر التحريض، ويمكن النظر في الحالات التالية:

* ما زلت حاملاً رغم مرور أسبوع أو اثنين على موعد الولادة، إذ يوصي الأطباء بعدم الانتظار أكثر من ذلك لأنه قد يعرضك وجنينك لمخاطر جمة. مثلاً قد تصبح المشيمة أقل فعالية في توصيل العناصر الغذائية لطفلك؛ مما يزيد من خطر ولادة جنين ميت أو حدوث مشكلات خطيرة للمولود الجديد.

* نزول ماء الرأس خاصتك دون بدء المخاض من تلقاء نفسه. في هذه الحالة، سيتم تحريض ولادتك للتقليل من خطر الإصابة بالعدوى في رحمك أو طفلك، وهو الأمر الذي يشكل مصدر قلق أكبر بمجرد تمزق الأغشية. (إذا كان طفلك خديجًا، فقد يتأخر الطبيب عن تحريض المخاض).

* خضوعك لاختبارات تبين أن المشيمة لم تعد تعمل بشكل صحيح، أو أن لديك القليل من السائل الأمنيوسي، أو أن طفلك لا ينمو كما ينبغي.

* إصابتك بتسمم الحمل، وهي حالة خطيرة تعرض صحتك للخطر وتقيد تدفق الدم إلى طفلك.

* إصابتك بمرض مزمن أو حاد يهدد صحتك أو صحة طفلك، مثل حالات ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض الكلى، أو ركود صفراوي من الحمل.

* تجربة سابقة بولادة جنين ميت.

يكون التحريض أحيانًا اختياريًا لأسباب لوجستية، مثلاً إذا كنت تعيشين بعيدًا عن المستشفى أو أن لديك تجربة ولادات سريعة للغاية. في هكذا حالات، قد ينتظر طبيبك حتى تصلي إلى 39 أسبوعًا على الأقل لتحديد موعد لتحريض ولادتك.

 

ما الأساليب المتبعة لتحفيز المخاض في المنزل؟

الجماع:

يحتوي المني على البروستاجلاندين وقد تؤدي النشوة الجنسية إلى تنشيط الانقباضات. أظهرت بعض الدراسات أن ممارسة الجنس قبيل المخاض قد يقلل من الحاجة إلى تحريضه، لكن البعض لم يجد أي تأثير للجنس على تحفيز المخاض.

تحفيز الحلمة:

يؤدي تحفيز الحلمات إلى إطلاق الأوكسيتوسين وقد يساعد في بدء المخاض. على الرغم من أنها طريقة قديمة، إلا أن هنالك حاجة للمزيد من البحث لمعرفة مدى فعاليتها، ونظرًا لوجود احتمال الإفراط في تحفيز رحمك (والضغط على طفلك)، فليس آمنًا المحاولة دون إشراف طبيبك.

زيت الخروع:

يعتبر ملين قوي رغم أن تحفيز الأمعاء قد يسبب بعض الانقباضات، إلا أنه لا يوجد دليل قاطع على أنه يساعد في تحفيز المخاض، ومن المحتمل أن تكون النتائج غير سارة، إذ يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الإسهال والجفاف.

العلاجات العشبية:

توصف مجموعة متنوعة من الأعشاب بأنها مفيدة لتحريض المخاض، ولكن لا توجد أدلة كافية لإثبات أن أيًا منها آمن أو فعال. في الواقع بعضها محفوف بالمخاطر لأنه قد يحفز رحمك بشكل مبالغ فيه وقد تكون خطيرة على طفلك لأسباب أخرى.

 

ما الأساليب المتبعة لتحريض الولادة طبياً؟

يعتمد الأمر بشكل كبير على وضع عنق الرحم في هذا الوقت، فإن لم يبدأ يلين (يترقق) أو يتمدد (يتوسع) هنا يعتبر أنه غير ناضج، وهذا يعني أنك غير جاهزة للمخاض. في هذه الحالة، سيضطر طبيبك لاستخدام طرق دوائية أو “آلية” لإنضاج عنق الرحم قبيل البدء بالتحريض. يعمل هذا الأمر على تقليل فترة المخاض، وأحيانًا تنتهي ببدء المخاض مجدداً.

قد يلجأ طبيبك لإنضاج عنق الرحم وتحريض الولادة للتالي:

إزالة الأغشية أو مسحها:

إذا كان عنق الرحم لديك ممتدًا بالفعل إلى حد ما ولم يكن هناك سبب عاجل للتحريض، فيمكن لطبيبك إدخال إصبعه عبر عنق الرحم وفصل كيس السائل الأمنيوسي يدويًا عن الجزء السفلي من الرحم. يؤدي هذا إلى إطلاق البروستاجلاندين؛ مما يساعد في زيادة نضج عنق الرحم وربما حدوث الانقباضات.

في معظم الحالات، تتم هذه العملية خلال الزيارة للعيادة، ثم يتم إرسالك للمنزل حتى بدء المخاض وعادة ما يحدث خلال يومين. معظم الأمهات المستقبليات يجدن العملية غير مريحة بل مؤلمة، مع أن عدم الارتياح قصير الأمد.

استخدام الأوكسيتوسين (بيتوسين):

قد يمنحك طبيبك الأوكسيتوسين من خلال مضخة تسريب لبدء أو زيادة الانقباضات، يمكن للطبيب ضبط الكمية التي تحتاجينها وفقًا لمجرى سير المخاض.

استخدام البروستاجلاندين:

إذا كنت بحاجة إلى تحريض ولكن عنق الرحم لم يترقق أو يتوسّع، فسوف يتم إدخالك إلى المستشفى حتى يتمكن الطبيب من البدء في التحريض باستخدام العلاج. قد تضطرين لأخذ دواء يحتوي على بروستاجلاندين صناعي يتم إدخاله في المهبل، أو بجرعة فموية من الميزوبروستول. يعمل البروستاجلاندين مثل الهرمونات فهو يساعد على إنضاج عنق الرحم، ويحفز الانقباضات في بعض الأحيان حتى لا تحتاجين للأوكسيتوسين.

استخدام قسطرة فولي أو بالون إنضاج عنق الرحم:

بدلاً من استخدام الدواء، قد ينضج طبيبك عنق الرحم عن طريق إدخال أنبوب رفيع مع واحد أو اثنين من البالونات الصغيرة غير المنتفخة في نهايته. عندما تمتلئ هذه البالونات بالماء، فإن الضغط على عنق الرحم يحفز جسدك على إطلاق البروستاجلاندين، الأمر الذي يسهم في تليين عنق الرحم وانفتاحه. (عندما يبدأ عنق الرحم في التمدد، يسقط البالون ويتم إزالة الأنبوب).

تمزيق أغشيتك:

إذا كان عنق الرحم ممتدًا على الأقل بضعة سنتيمترات، فيمكن للطبيب إدراج أداة صغيرة معقوفة في عنق الرحم لثقب كيس الجنين. هذا الإجراء (ثقب الكيس) لا يسبب أي إزعاج أكثر من ذلك بالفحص المهبلي. إذا كان عنق الرحم ناضجًا جدًا ومستعدًا للمخاض، فهناك فرصة ضئيلة في أن يكون تمزق الأغشية وحده كافياً لحدوث انقباضاتك. إذا لم يحدث ذلك، فسوف يمنحك الطبيب الأوكسيتوسين عن طريق الوريد.

 

ما المخاطر المرتبطة بتحريض الولادة؟

على الرغم من أن التحريض آمن عمومًا، إلا أن هناك بعض المخاطر التي تختلف وفقًا لوضعك الشخصي والأساليب المستخدمة.

– يتسبب الأوكسيتوسين والبروستاجلاندين أو تحفيز الحلمة (الموضح أدناه) أحيانًا بانقباضات تتكرر كثيرًا أو تكون طويلة وقوية بشكل غير طبيعي، وهذا بدوره قد يؤثر على طفلك.

– في حالات نادرة يمكن أن يسبب كل من البروستاجلاندين أو الأوكسيتوسين أيضًا تمزقًا في المشيمة وحتى تمزقًا في الرحم، على الرغم من أن التمزقات نادرة للغاية لدى النساء اللاتي لم يسبق لهن إجراء عملية قيصرية أو عملية جراحية في الرحم.

– يرتبط نوع من أنواع البروستاجلاندين وهو الميزوبروستول الذي يشيع استخدامه بمعدل تمزق مرتفع نسبيًا عند النساء اللاتي يحاولن الحصول على ولادة مهبلية بعد ولادة قيصرية، ويجب ألا يستخدم أبدًا مع النساء اللاتي يعانين من الرحم المليء بالندوب. لا يعتقد بعض الأطباء أن النساء اللاتي يحاولن استخدام أسلوب (الولادة بعد الولادة القيصرية السابقة) ينبغي تحفيزهن باستخدام الأوكسيتوسين أيضًا.

إذا لم يعمل التحريض الاختياري، فقد يقترح طبيبك الانتظار لفترة أطول لمعرفة ما إذا كان المخاض سيبدأ من تلقاء نفسه. ولكن إذا لم يعمل التحريض اللازم طبيًاً فستحتاجين للخضوع لولادة قيصرية.

ترتبط العملية القيصرية بعد الولادة طويلة المدة أو التحريض غير الناجح بتعقيدات أعلى مما قد يحدث في الولادة القيصرية المخطط لها.

تذكري أن طبيبك سيوصي بتحريض المخاض فقط عندما يعتقد أن انتظار بدء المخاض من تلقاء نفسه سيكون أكثر خطورة لك ولطفلك من التدخل الطبي.

 

ما هي الظروف التي لا تستوجب تحريض المخاض؟

ستحتاجين إلى إجراء عملية جراحية بدلاً من التحريض كلما كان الوضع غير آمن للمخاض والولادة المهبلية. قد تحتاجين إلى الولادة القيصرية عندما:

* تخضعين لاختبارات تظهر عدم تحمل طفلك للانقباضات أو وجوب ولادته فورًا.

* لديك مشيمة منزاحة، وهي أن تكون مشيمتك منخفضة بشكل غير عادي في رحمك، إما بجوار عنق الرحم أو تغطيه.

عندما يكون طفلك في وضع غير طبيعي أو مستعرض، مما يعني أنه لن يخرج بمقدمة رأسه كما هو معتاد.

* إن أجريت لك عملية قيصرية مع شق رحم “تقليدي” (رأسي) أو جراحة أخرى في الرحم، مثل إزالة الورم الليفي (استئصال الورم العضلي).

* عند ولادتك لتوأم والطفل الأول مقعدي، أو أنك ستلدين ثلاثة توائم أو أكثر.

* تعانين من عدوى هربس التناسلية.

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.