Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

ما هي حرقة المعدة ؟

حرقة المعدة (وتسمى أيضاً عسر الهضم الحمضي أو ارتداد الحمض) وهو إحساس حارق يمتد غالباً من أسفل عظمة الصدر إلى الحلق السفلي، وينتج ذلك بسبب بعض التغيرات الهرمونية والجسدية في جسمك.

تنتج المشيمة هرمون البروجسترون، أثناء الحمل، والذي يعمل على استرخاء العضلات الملساء للرحم. يقوم هذا الهرمون أيضاً بإرخاء الصمام الذي يفصل المريء عن المعدة، مما يسمح للأحماض المعوية بالرجوع إلى الخلف، مما يسبب إحساساً حارقاً غير مريح.

يبطئ هرمون البروجسترون أيضاً عمليات التقلصات التمعجية في المريء والأمعاء، مما يجعل عملية الهضم بطيئة. في فترة لاحقة من الحمل، يحتضن طفلك المتنامي تجويف البطن، ويدفع أحماض المعدة إلى المريء.

تبدأ العديد من النساء في المعاناة من حرقة المعدة وغيرها من المضايقات المعوية في النصف الثاني من الحمل. لسوء الحظ، عادة ما تأتي وتذهب حرقة المعدة حتى يولد طفلك.

 

ما الذي يمكنني القيام به حيال ذلك؟

على الرغم من أنك قد لا تكونين قادرةً على التخلص من حرقة المعدة تماماً، إلا أنه يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل انزعاجك:

• تجنبي الأطعمة والمشروبات التي تسبب لك العسر في الهضم. الأطعمة والمأكولات التي تسبب ذلك هي المشروبات الغازية والكحول (الذي يجب تجنبه على أي حال أثناء الحمل)؛ والكافيين والشوكولاتة والأطعمة الحمضية مثل الحمضيات والعصائر والطماطم والخردل والخل واللحوم المصنعة ومنتجات النعناع والأطعمة الغنية بالتوابل والأطعمة المتبلة الدسمة.

• لا تأكلي وجبات كبيرة، و تناولي عدة وجبات صغيرة طوال اليوم بدلاً من ذلك. خذي وقتك في تناول الطعام ومضغه جيداً.

• تجنبي شرب كميات كبيرة من السوائل أثناء الوجبات – فأنت لا ترغبين في انتفاخ بطنك. (من المهم أن تشربي الكثير من الماء يومياً أثناء الحمل، لكن بين الوجبات).

• جربي مضغ العلكة بعد الأكل. مضغ العلكة يحفز الغدد اللعابية، ويمكن أن يساعد اللعاب في تحييد الحمض.

• لا تأكلي بالقرب من وقت النوم، وامنحي نفسك ساعتين إلى ثلاث ساعات للهضم قبل الاستلقاء.

• قومي بوضع عدة وسادات خلف ظهرك عند النوم، إذ سيساعد رفع الجزء العلوي من جسمك في الحفاظ على أحماض المعدة الخاصة بك حيث يجب أن تكون وستساعدك على الهضم.

• اكتسبي مقداراً صحياً من الوزن، وقومي باتباع الإرشادات التي يقدمها طبيبك.

• قومي بارتداء ملابس فضفاضة ومريحة، وتجنبي ارتداء ملابس ضيقة حول الخصر والبطن.

• قومي بالانحناء باستخدام الركبتين بدلاً من الخصر.

• لا تدخني، فبالإضافة إلى مساهمة التدخين في مجموعة من المشكلات الصحية الخطيرة، فإنه يزيد من حموضة المعدة. (من الناحية المثالية، يجب عليك الإقلاع عن التدخين قبل الحمل عادة. إذا كنت لا تزالين تدخّنين وتواجهين مشكلة في الإقلاع عن التدخين، فاطلبي من مقدم الرعاية الخاص بك إحالتك إلى برنامج الإقلاع عن التدخين.)

• إن مضادات الحموضة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والتي تحتوي على المغنيسيوم أو الكالسيوم قد تخفف من شعورك بعدم الراحة، ولكن تحققي من طبيبك قبل تناوله، لأن بعض العلامات التجارية تحتوي على الألومنيوم أو الأسبرين أو تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم.

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.