Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

ما هي الترتيبات التي تريدينها من أجل ولادتك؟

إذا لم يكن لديك أي مشاكل صحية أو مضاعفات في الحمل وكنت قد اتخذت قرار الولادة في مركز الولادة أو في المنزل، فأنت بحاجة للعثور على ممرضة توليد تناسبها هذه الترتيبات.

عادة ما يكون طاقم العمل في مراكز التوليد من ممرضات توليد معتمدات. تُعرف مراكز الولادة بأنها بيئات داعمة للولادة الطبيعية بدون تدخلات روتينية وترحب بأي شخص ترغبين بوجوده معك، بما في ذلك العائلة والأصدقاء والأخوة والأخوات.

إذا كنت ترغبين بالولادة في المنزل، فيمكنك اختيار إما ممرضة توليد معتمدة أو قابلة لتحضر إلى منزلك.

أما إذا كنت ترغبين في أخذ حقنة الإبيديورال/إبرة الظهر، أو كنت قلقةً للغاية بشأن حدوث أي مشكلة أثناء المخاض والولادة ولا تريدين الاضطرار للانتقال إلى المستشفى، فمن الأفضل أن تكوني في المستشفى من البداية. بالنسبة للولادة في المستشفى، فيمكنك اختيار طبيب أمراض النساء أو طبيب الأسرة أو ممرضة توليد معتمدة كمقدم رعاية أساسي لك.

 

ما مدى أهمية المستشفى التي يقوم طبيب النساء والتوليد بحضور الولادات فيها؟

من الناحية المثالية، فيجب أن تكوني مرتاحةً للمستشفى الذي تلدين فيه وكذلك مرتاحة مع مقدم الرعاية. معظم أطباء التوليد لديهم امتيازات في مستشفى واحد فقط. لذلك عندما تقومي باختيار أحد مقدمي الرعاية، فإنك عادة ما تختارين المكان الذي ستلدين فيه.

سيوافق بعض الأطباء على حضور الولادة في مركز الولادة إذا كان أحدهم متفرغاً وقت ولادتك، وسيرفض بعضهم الآخر ذلك. إذا كنت تعرفين المكان الذي تفضلين الولادة فيه، سواء في المستشفى أو في مركز الولادة أو في المنزل – فمن الجيد إجراء مقابلة مع مقدمي الرعاية الذين يوافقون على هذا الإجراء.

تختلف خدمات التوليد في المستشفيات في مجتمعك، فعلى سبيل المثال، ليس لدى جميع المستشفيات أخصائي تخدير مقيم على مدار 24 ساعة في اليوم، وليس جميع المستشفيات لديها وحدات للعناية المركزة لحديثي الولادة (شيء يجب مراعاته إذا كان حملك شديد الخطورة). وإذا كنت تأملين في الولادة الطبيعية بعد ولادة قيصرية سابقة، فتأكدي من وجود مستشفى في مكان قريب.

تنتظر بعض النساء حتى الثلث الثالث من الحمل لمعرفة المزيد عن المستشفى التي يخططن للولادة فيها. بالنظر إلى ذلك تكون النساء قد كونت علاقات جيدة مع مقدم الرعاية الخاص بهن، والقيام بأي تغيير قد يكون مشكلة كبيرة. لذلك قومي باختيار المستشفى الذي تريدين الولادة فيه في وقت مبكر.

 

هل تذهبين إلى طبيب تثقين به وتشعرين بالراحة معه؟

إذا كان لديك بالفعل علاقة جيدة مع ممرضة توليد معتمدة أو طبيب أمراض النساء والتوليد أو طبيب الأسرة الذي يوفر رعاية ما قبل وبعد الولادة، فقد ترغبين بالاستمرار معه.

ولكن إذا لم تكوني متأكدة مما إذا كان طبيبك الحالي سيحترم رغبات ولادتك، أو لديك أي شكوك أخرى حوله أو حول الولادة في المستشفى حيث يتمتع الطبيب بامتيازات، أو كنت مهتمةً بخيارات أخرى، فهذا هو الوقت المناسب لتبحثي عن طبيب آخر أو ممرضة توليد أخرى.

 

ماذا علي أن أفعل إذا لم أكن راضيةً تماماً عن طبيب التوليد؟

إذا كنت تستطيعين التحدث مع الطبيب عن مخاوفك بشأن ذلك، فافعلي. ولا تترددي في تغيير طبيب التوليد أو قومي بالتفكير فيما إذا كان يناسبك اختيار ممرضة توليد أم لا، إذا لم تتم معالجة مخاوفك.

 

هل تعانين من مرض مزمن وخطير؟

قد يعتبر حملك شديد الخطورة إذا كنت تعانين من حالة طبية مثل ارتفاع ضغط الدم أو الصرع أو أمراض القلب أو السكري أو كنت تعانين من بعض المضاعفات الخطيرة في فترة حمل سابقة. في هذه الحالة، ستحتاجين إلى رؤية أخصائي التوليد أو أخصائي طب الأم والجنين (طبيب متخصص في حالات الحمل عالية الخطورة).

فلتضعي بعين الاعتبار أنك ستقومين بتغيير مزود الرعاية الخاص بك إن كنت بدأت متابعة الحمل مع ممرضة توليد وحدثت مشكلة خلال فترة حملك – مثل الولادة المبكرة أو تسمم الحمل – أو اكتشفت أنك حاملاً بتوأم، فسوف يتم نقل رعايتك إلى طبيب التوليد أو أخصائي الحمل والولادة. (بناءً على وضعك الصحي وترتيبات الأطباء، بمقدورك الحصول على الرعاية مع قابلة وطبيب إذا أردت ذلك).

 

ما مدى أهمية اتباع طبيبك نهجاً أكثر فردية وأقل روتينية؟

إذا كنت تبحثين عن طبيب يعمل على اتباع نهج كامل في رعايتك – ويرى الولادة عملية طبيعية، ولا يتدخل إلا عند الضرورة فقط وليس بشكل روتيني – فقد تفضلين ممرضة التوليد.

تخضع الولادات التي تتم بحضور ممرضات توليد إلى تدخلات قليلة، مثل المراقبة الإلكترونية المستمرة للجنين، حقنة الإبيديورال/إبرة الظهر، وشق العجان، بدون إحداث أي فرق في النتائج بالنسبة للنساء أو أطفالهن. تميل النساء اللائي يخترن رعاية ممرضة التوليد إلى انخفاض احتمال خضوعهن للولادة القيصرية أيضاً.

بشكل عام، تحتاج ممرضات التوليد إلى المزيد من الوقت للإجابة على جميع أسئلتك ومساعدتك على معرفة التغيرات الجسدية والعاطفية التي تواجهينها طوال فترة الحمل. يمكن أن تساعدك ممرضة التوليد أيضاً في التفكير في نوع تجربة الولادة التي تريدينها – وستدعمك في قرارك. فإذا قمت باختيار الولادة بدون تدخلات دوائية فستقوم ممرضة التوليد بإرشادك في هذا، لكن تبقى حقنة الإبيديورال/إبرة الظهر خياراً متاحاً إذا كنت ستلدين في المستشفى.

قومي بالبحث جيداً عن مقدم الرعاية الذي تريدين، فهناك بعض الأطباء يقدمون هذا النوع من الرعاية الشخصية، وبعض ممرضات التوليد قد لا تفعلن ذلك. قد ترغبين بالتفكير في إجراء مقابلات مع ممرضات التوليد وكذلك الأطباء قبل اتخاذ قرارك النهائي.

 

ما هي المعايير التي يجب مراعاتها عند اختياري لطبيب التوليد؟

أنت فقط من يستطيع التفكير في كل المعايير المهمة بالنسبة لك. إذا كان هناك متطلباً في اختيار الطبيب بحسب تأمينك الصحي فقد تحتاجين إلى البدء بقائمة من مقدمي الرعاية الذين تتابعين معهم، ثم قومي باستبعاد أي مكتب أو مستشفى بعيدين كل البعد عن راحتك.

 

كيف يمكنني العثور على طبيب توليد لرعايتي أثناء الحمل؟

إذا كنت تتابعين مع أخصائي أمراض النساء والذي يقوم بالتوليد أيضاً، فقد ترغبين في أن تطلبي منه الاعتناء بك أثناء فترة الحمل، خاصة إذا كنت تحبين المستشفى الذي يقوم بالتوليد فيها.

إذا كنت بحاجة إلى العثور على طبيب توليد، فاسألي أحد مقدمي الرعاية الصحية الذين تتابعين معهم أن يرشحوا لك شخص ما، أو قومي بالتحدث إلى الأصدقاء أو الأقارب الذين أنجبوا طفلاً مؤخراً أو أولئك الذين يعملون في مجال الرعاية الصحية في منطقتك. يعتبر مرشدو الولادة مصدراً جيداً للاقتراحات.

على الرغم من أن معظم الأطفال تتم ولادتهم على أيدي أطباء التوليد، إلا أنه لديك خيارات أخرى، تتضمن ممرضات توليد معتمدات، والقابلات وأطباء الأسرة.

 

ما الذي تختاره معظم النساء؟

تختار بعض النساء ممارسي الرعاية التي تضم كلاً من الأطباء وممرضات التوليد، بينما تختار أخريات طبيب الأسرة. (لا يقوم جميع أطباء الأسرة بالتوليد بعد التدريب في كلية الطب، لذلك عليك أن تسألي). الشيء الأكثر أهمية هو اختيار شخص تشعرين بالراحة التامة له، والذي يناسب احتياجاتك الفردية ويحترم رغباتك، ويقوم بالتوليد في المكان المناسب لك.

فيما يلي بعض الأشياء الأخرى التي يجب مراعاتها:

• تاريخك الصحي

هل تعانين من أي أمراض مزمنة – مثل ارتفاع ضغط الدم أوالصرع أو أمراض القلب أو مرض السكري – أو مضاعفات في حمل سابق قد تتطلب رعاية خاصة؟ إذا كان الأمر كذلك، قومي بسؤال الأطباء الذين تفكرين فيهم عن في تجربتهم في رعاية مرضى بنفس وضعك الصحي. قد تحتاجين إلى الحصول على الرعاية من قبل أخصائي طب الجنين أو أخصائي الحمل والولادة، وكلاهما متخصص في حالات الحمل عالية الخطورة.

ربما ترغبين بالحصول على ولادة طبيعية هذه المرة إن كنت قد خضعت لولادة قيصرية في السابق. في هذه الحالة، ستحتاجين إلى التأكد من أنه لا مانع لدى كل من طبيبك والمستشفى بحصولك على ولادة طبيعية بعد الولادة القيصرية (VBAC).

• توقعات الطبيب

تعرفي على موقف الطبيب من الأمور التي تهمك، مثل بعض التدخلات الروتينية أثناء الولادة والتي تتضمن العلاج عن طريق الوريد، والمراقبة الإلكترونية المستمرة للجنين وشق العجان. إذ لا يمكنك التنبؤ بما سيتطلبه الوضع الخاص بك أثناء المخاض، ولكن يمكنك الحصول على فكرة عامة عن النهج الذي يتبعه الطبيب/ـة وأنماط الرعاية التي يمارسها وتطبيقاتها من إجاباته عن هذه الأسئلة.

قد ترغبين أيضاً في معرفة مشاعر الطبيب حول وجود رفيقة ولادة أو غيرها من الأشخاص بجانب زوجك لتقديم الدعم أثناء المخاض والولادة. هل يؤيد الطبيب الولادة الطبيعية إذا كانت هذه رغبتك؟ هل هناك تشجيع للرضاعة الطبيعية؟

• التوافق

الحمل والولادة أمران مثيران، لكنهما يمكن أن يكونا مجهدين. لذا فإن أفضل مقدم للرعاية الصحية هو ذلك الشخص الذي تشعرين بالراحة معه ويمكنك التواصل معه بسهولة. يساعدك أن تسألي نفسك بعض الأسئلة مثل:

ما مدى شعورك بالراحة مع الطبيب؟

هل تجدين أنه من السهل طرح الأسئلة على الطبيب؟

هل يشرح لك الطبيب الأمور بوضوح تام؟

هل يبدو الطبيب مهتماً بك شخصياً؟

هل يبدو الطبيب كشخص يحترم رغباتك؟

كم مرة سوف أذهب لطبيب النساء والتوليد الخاص بي في مواعيد ما قبل الولادة؟

 

ما هي فرص ولادة طفلي على يد طبيب النساء والتوليد الخاص بي؟

العديد من الأطباء الممارسين يتواجدون حسب الطلب، وبالتالي فإن احتمال وجود طبيب نسائي منتظم تحت الطلب في اليوم الذي يأتيك فيه المخاض قد يعتمد على عدد الأطباء الممارسين.

إذا كان من المهم بالنسبة لك أن تتم ولادة طفلك على يد طبيب تعرفينه، فقد تكونين أكثر سعادة مع ممارسي المهنة الأصغر سناً. فبهذه الطريقة يمكنك لقائهم جميعاً خلال زياراتك السابقة للولادة وإعلامهم بجميع احتياجاتك ورغباتك.

في قطاعات أكبر للأطباء الممارسين، قد لا يكون من الممكن أو قد لا يستحق العناء، حجز وقت مع جميع الأطباء. ولكن يمكنك أن تسألي مقدم الرعاية الخاص بك ما إذا كان جميع الأطباء الممارسين يتعاملوان مع الأشياء بالطريقة نفسها.

لا يزال هناك بعض الأطباء الذين يلتزمون بتوليد مرضاهم. قد يبدو هذا الأمر مريحاً لك، لكن اسألي طبيبك عن الخطة البديلة إن كان لدى طبيبك حالات ولادة أخرى في يوم ولادتك، أو إن كان طبيبك مريضاً أو في إجازة.

في أي حال، فبمجرد دخولك المستشفى وقت المخاض، ستقوم ممرضات التوليد المناوبات بالعناية بك ما لم يكن لديك مضاعفات تتطلب اهتمام الطبيب حتى تصلين إلى آخر مراحل الدفع وخروج الجنين، فيأتي الطبيب ليخرج الطفل.

إذا انتهى بك الحال إلى الخضوع لولادة قيصرية طارئة، فمن المحتمل أن تجري الأمور سريعاً جداً وربما لا تقابلين الطبيب الذي يولد طفلك على يديه.

 

مناقشة أمور ما بعد الولادة

نظراً لأنك لن تكوني قادرة على اتخاذ قرارات مهمة بعد الولادة مباشرة، فقد حان الوقت للبدء في الحديث عما إذا كنت تريدين ختان طفلك أم لا، وما إذا كنت تخططين للرضاعة الطبيعية، وما الذي ترغبين به كوسيلة لتنظيم الحمل بعد ولادة طفلك. (بالطبع، يمكنك دائماً تغيير رأيك في أي وقت.)

وإذا لم تجدي طبيباً لطفلك بعد، فقد حان الوقت للعثور على طبيب له، ويمكن أن يرشح لك طبيبك بعض الأسماء.

أخيراً، قد يقوم طبيبك بفحصك للتأكد من عدم وجود علامات للاكتئاب أثناء الحمل، ولكن لا تنتظري حتى يتم سؤالك. فإذا كنت تشعرين بالاكتئاب أو القلق، فأخبري طبيبك، إذ يمكنه أن يرسلك إلى شخص يمكنه المساعدة.

قد يسألك أيضاً عن الأشخاص الذين سيقدمون لك الدعم والمساعدة في المنزل بعد الولادة ويخبرك بعلامات اكتئاب ما بعد الولادة (PPD). من المفيد معرفة كيفية التمييز بين “كآبة الأمومة” – الاكتئاب الطبيعي الناتج عن التعب والتغير في الهرمونات من الاكتئاب الحقيقي بعد الولادة. إذا كنت تعتقدين أنك قد تعانيين من الاكتئاب أو القلق، فمن المهم أن تحصلي على مساعدة على الفور.

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.