Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

ما هي الولادة القيصرية؟

الولادة القيصرية، هي ولادة طفل من خلال إحداث شق جراحي في بطن الأم والرحم. تتم هذا الجراحة في ظروف معينة، ويتم جدولتها مسبقًا. كما أنه يتم إجراؤها في حالات معينة نتيجة حدوث مضاعفات غير متوقعة.

 

كيف يتم إجراء الولادة القيصرية؟

بمجرد أن يسري مفعول التخدير، سيتم مسح بطنك بمطهر، ثم سيقوم طبيبك بإجراء شق صغير أفقي في الجلد فوق عظمة العانة (يسمى أحياناً “شق البيكيني”).

سيقوم طبيبك باختراق الأنسجة السفلية، ويشق طريقه ببطء إلى الرحم. وعندما يصل إلى عضلات البطن، سيفصلها (بدلًا من قطعها) لكشف ما تحتها من طبقات البطن.

وعندما يصل طبيبك إلى رحمك، سيقوم بإجراء قطع أفقي في القسم السفلي منه. وهذا ما يسمى “شق الرحم العرضي المنخفض”.

سيختار طبيبك -في حالات نادرة- شق الرحم عمودياً أو ما يسمى “شق الرحم الكلاسيكي” إذا كان طفلك سيولد سابقًا لأوانه ولم يتم تخفيف الجزء السفلي من رحمك بما يكفي لخفضه. (إذا كان لديك شق كلاسيكي، فمن غير المحتمل أن تتمكني من الولادة الطبيعية في الحمل التالي.)

سيصل طبيبك بعد ذلك إلى طفلك ويسحبه. وستتاح لك الفرصة لرؤية طفلك بمجرد قطع الحبل السري لفترة وجيزة قبل تسليمه لطبيب أطفال أو لممرضة. وأثناء قيام فريق العمل بفحص المولود الجديد، سيقوم طبيبك بإخراج المشيمة، ثم يبدأ عملية إغلاق الجرح.

قد يقوم طبيب الأطفال أو الممرضة بتسليم طفلك إلى زوجك بعد فحصه، والذي يمكنه أن يمسكه بجوارك حتى تتمكني من النظر إليه وتقبيله أثناء قيام الأطباء بخياطة الجرح طبقة تلو الأخرى.

 

لماذا قد أحتاج إلى ولادة قيصرية طارئة؟

قد تحتاجين إلى إجراء ولادة قيصرية في حالة حدوث مشاكل تجعل المخاض المستمر خطيرًا عليك أو على طفلك. وتشمل هذه ما يلي:

  • توقف عنق الرحم عن التوسع أو توقف طفلك عن التحرك في قناة الولادة، وفشل محاولات تنشيط الانقباضات لتحريك طفلك مرة أخرى.
  • يثير معدل ضربات قلب طفلك قلق طبيبك، فيقرر أن طفلك لا يستطيع تحمل استمرار المخاض أو تحفيزه.
  • انزلاق الحبل السري عبر عنق الرحم فيما يسمى (الحبل المنهار). وإذا حدث ذلك، فيجب أن تتم ولادة طفلك فورًا، لأن الحبل المنفلت يمكنه قطع إمدادات الأكسجين عن الطفل.
  • انفصال المشيمة عن جدار الرحم (انقطاع المشيمة)، مما يعني أن طفلك لن يحصل على كمية كافية من الأكسجين إلا إذا تمت ولادته على الفور.
  • إذا كنتِ مصابة بمرض الهربس التناسلي . عندما يبدأ المخاض أو عندما تنزل مياه الرأس (بغض النظر أيها يحدث أولًا)، فإن ولادة طفلك ولادة قيصرية سيساعده في تجنب العدوى.

 

لماذا يجب جدولة الولادة القيصرية مسبقاً؟

يكون من الواضح في بعض الأحيان أن المرأة ستحتاج إلى إجراء ولادة قيصرية حتى قبل بدء المخاض. على سبيل المثال، قد تحتاج إلى ولادة قيصرية مخطط لها في حال:

  • إذا ولدت عن طريق عملية قيصرية سابقة مع شق رحم عمودي “كلاسيكي” (هذا نادر نسبيًا) أو أكثر من ولادة قيصرية سابقة. فكلاهما يزيد بشكل كبير من خطر تمزق الرحم أثناء الولادة الطبيعية.
  • إذا ولدت عن طريق ولادة قيصرية واحدة سابقة فقط مع شق رحم أفقي، فقد تكوني أكثر عرضة للولادة الطبيعية. (لاحظي أن نوع الندبة على بطنك قد لا يتطابق مع الندبة الموجودة على رحمك بعد الولادة القيصرية.)
  • إن أجريت نوعًا آخر من العمليات الجراحية في الرحم، مثل استئصال الورم العضلي (الاستئصال الجراحي للأورام الليفية).
  • إن كنت حاملاً بأكثر من طفل. (يمكن ولادة بعض التوائم ولادة طبيعية، ولكن في معظم الوقت تتطلب ولادة التوائم الترتيب لولادة قيصرية).
  • من المتوقع أن يكون طفلك كبيرًا جدًا (وهي حالة تعرف باسم عملقة الجنين). ويحدث ذلك إذا كنتِ مصابةً بمرض السكري أو رزقتِ بطفل سابقًا بنفس الحجم أو أصغر وكان يعاني من صدمة خطيرة أثناء الولادة الطبيعية.
  • إذا كان طفلك في وضع المقعدة (المقعدة أولًا) أو عرضيًا (جانبيًا). (في بعض الحالات، مثل حمل التوائم التي يكون فيها الطفل الأول رأسه إلى الأسفل والطفل الثاني مؤخرته للأسفل، فقد يتم ولادة الطفل الذي مؤخرته للأسفل أولًا عن طريق المهبل
  • إن كان لديك مشيمة منخفضة (عندما تكون المشيمة منخفضة جدًا في الرحم بحيث تغطي عنق الرحم).
  • لديك عائق، مثل ورم ليفي كبير، مما يجعل الولادة الطبيعية صعبة أو مستحيلة.
  • لدى الطفل تشوه أو خلل معروف من شأنه أن يجعل الولادة الطبيعية محفوفة بالمخاطر، مثل بعض حالات عيوب الأنبوب العصبي المفتوح.
  • أن تكوني مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (الايدز)، وتُظهر اختبارات الدم التي أجريت بالقرب من نهاية الحمل وجود حمولة فيروسية عالية.

وليكن بمعلومك، سيحدد طبيبك موعد العملية جراحية بحلول 39 أسبوع – ما لم يكن هناك سبب طبي للقيام بذلك – من أجل التأكد من أن الطفل ناضج بما يكفي ليولد بصحة جيدة.

 

ما يحدث مباشرة قبل الولادة القيصرية؟

أولاً، سيشرح لك طبيبك لماذا يعتقد أن إجراء ولادة قيصرية أمر ضروري، وسيطلب منك توقيع نموذج موافقة. سيتم تعيين طبيبة توليد من أجل الجراحة، والتي سيكون لها القرار النهائي، والتي ستأخذ موافقتك.

يمكن أن يكون زوجك أو شريكك معك خلال معظم فترة التحضير والولادة. وفي الحالات النادرة، ستعد ولادتك القيصرية طارئة بحيث لا يوجد وقت لزوجك لتغيير ملابسه – أو تحتاجين إلى تخدير عام، مما قد يُذهب وعيك تمامًا – عندها قد لا يُسمح لزوجك بالبقاء في غرفة العمليات معك.

سيأتي أخصائي التخدير لمراجعة خيارات علاج الألم المختلفة. من النادر في هذه الأيام إعطاء التخدير الكلي، إلا في حالات الطوارئ الشديدة أو إذا كنت لا تستطيعين تخفيف ألم المنطقة (مثل كتلة الظهر/ تخدير فوق الجافية أو العمود الفقري) لسبب ما.

ستحصلين -على الأرجح- على مخدر الظهر/ تخدير فوق الجافية أو العمود الفقري، والتي ستخدر النصف السفلي من جسمك، ولكنها ستتركك مستيقظًة ومتنبهة إلى ولادة طفلك.

إذا تناولت مخدرًا للألم الظهر/ تخدير فوق الجافية لتخفيف الآلام أثناء المخاض بالفعل، فسيتم استخدامه غالبًا في الولادة القيصرية أيضًا. قبل الجراحة، ستحصلين على أدوية إضافية للتأكد من أنك مخدرة تمامًا. (قد تشعرين ببعض الضغط أو إحساس بالسحب في مرحلة ما أثناء الجراحة).

يتم بعد ذلك إدخال قسطرة في مجرى البول لتصريف البول أثناء العملية، ويتم إعطائك سوائل وأدوية في الوريد. وقد يتم حلاقة القسم العلوي من شعر العانة، ثم سيتم نقلك إلى غرفة العمليات.

قد تحصلين على دواء مضاد للحموضة للشرب قبل الجراحة كإجراء وقائي. فإذا حدث أمر طارئ، واحتجت إلى تخدير كلي، سيعرضك ذلك لخطر التقيؤ أثناء لا وعيك واستنشاق محتويات معدتك في رئتيك. فتعمل مضادات الحموضة على معادلة حمضية المعدة حتى لا تتلف أنسجة الرئة.

من المحتمل أن يتم إعطاؤك المضادات الحيوية من خلال مغذية التقطير الوريدي للمساعدة في منع الإصابة بعدوى بعد العملية. (يعطي بعض الأطباء المضادات الحيوية بعد الجراحة، لكن أحدث التوصيات تتطلب إعطاءها قبل الجراحة).

سيتم تخديرك، ورفع حاجز فوق الخصر حتى لا تضطري إلى رؤية الشق الذي يتم إجراؤه. (إذا كنت ترغبين بمشاهدة لحظة الولادة، فاطلبي من الممرضة خفض الحاجز قليلاً حتى تتمكني من رؤية الطفل). قد يأخذ زوجك -الذي يرتدي ملابس معقمة في غرفة العمليات- مقعدًا بجانب رأسك.

 

ماذا يمكن أن أتوقعه أثناء التعافي بعد الولادة القيصرية؟

سوف تذوب الغرز المستخدمة في الرحم داخل الجسم، ويمكن إغلاق الجرح بغرز أو دبابيس، والتي عادة ما تتم إزالتها بعد ثلاثة أيام إلى أسبوع (أو قد يختار طبيبك استخدام الغرز التي تذوب بمفردها). سيستغرق إغلاق رحمك وبطنك وقتًا أطول بكثير من فتحهما، والذي ما يستغرق عادة حوالي 30 دقيقة.

بعد اكتمال الجراحة، سيتم نقلك إلى غرفة الاستشفاء، حيث ستتم مراقبتك عن كثب لبضع ساعات. وإذا كان طفلك على ما يرام، فسيبقى معك في غرفة الإفاقة، وستتمكنين أخيرًا من احتضانه. ستستخدم السوائل للتغذية من خلال الوريد حتى تتمكني من تناول الطعام والشراب بمفردك.

إن كنت تخططين للرضاعة الطبيعية، فجرّبيها الآن. قد تجدين الرضاعة أكثر راحة إذا كنت أنت وطفلك حديث الولادة مستلقين على جانبيكما في مواجهة بعضكما البعض.

توقعي البقاء في المستشفى لمدة ثلاثة أيام. طبيبك سيحدثك عن مسكن للألم الذي ستشعرين به. يستخدم معظم الأطباء أدوية مسكنة عبر الوريد يتم التحكم فيها من قبل المريض، متبوعًا بأقراص عند الضرورة عندما تتمكنين من تناول الطعام والشراب.

 

ما هي مخاطر الخضوع لولادة قيصرية؟

تعتبر الولادة القيصرية عملية جراحية كبيرة في البطن، لذلك فهي أكثر خطورة من الولادة الطبيعية. تكون الأمهات اللائي خضعن لولادة قيصرية أكثر عرضة للإصابة بالعدوى أو الالتهاب أو نزيف مفرط أو جلطات دموية وآلام أكثر بعد الولادة والإقامة لوقت أطول في المستشفى. كما يصابون بعدوى المثانة أو الأمعاء.

لقد وجدت الدراسات أن الأطفال الذين يولدون عن طريق ولادة قيصرية اختيارياً قبل الأسبوع الـ 39 من الحمل، يكونون أكثر عرضة لمشاكل التنفس من الأطفال الذين يولدون ولادة طبيعية.

إذا كنت تخططين لإنجاب المزيد من الأطفال، فإن كل ولادة قيصرية تزيد من خطر تعرضك لهذه المضاعفات في المستقبل بالإضافة إلى مضاعفات أخرى كالمشيمة المنزاحة أو التصاق المشيمة.

لا يمكن منع جميع الولادات القيصرية، ففي بعض الحالات، تكون الولادة القيصرية ضرورية لصحة الأم أو الطفل أو كليهما. اسألي طبيبك عن السبب الذي يجعله يوصي بإجراء عملية جراحية (قيصرية)، وفكري في المخاطر والمزايا المحتملة لك ولطفلك طبقا لوضعك الخاص.

 

ما هي خياراتي للمشاركة في ولادتي القيصرية؟

تعرض بعض المستشفيات ما يطلقون عليه قسم العناية القيصرية “أو مقر أسرة الولادة القيصرية” ويقومون بإجراء تغييرات صغيرة في الإجراءات مثل: وضع الطفل مباشرة على صدرك بعد الولادة، والسماح لك ولزوجك بالشعور أنكما جزء من الولادة بشكل أكبر. اسألي طبيبك عن مثل هذه الخيارات إن كنت مهتمة.

يمكنك تضمين بعض الرغبات للولادة القيصرية في خطة الولادة ، مثل القدرة على رؤية الولادة أمامك أو وضع طفلك على صدرك مباشرة بعد الولادة

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.