Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

متى يجب أن أحصل على أول زيارة لي قبل الولادة؟

حالما تحصلين على نتيجة إيجابية لاختبار الحمل المنزلي، قومي بالاتصال لتحديد موعد مع طبيب التوليد أو طبيب الأسرة .

سيحدد العديد من مقدمي الرعاية الصحية زيارتك الأولى عندما تكونين في الأسبوع الثامن من الحمل، وسوف يطلب آخرين رؤيتك في وقت مبكر إذا كنت تعانين من مشكلة طبية، أو كان لديك مشاكل في حمل سابق، أو كان هناك أعراض مثل حدوث نزيف مهبلي أو ألم في البطن أو غثيان وقيء شديدين.

قومي بالتحدث مع مقدم الرعاية الخاص بك في أقرب وقت ممكن إذا كنت تتناولين أي أدوية أو تعتقدين أنك ربما تعرضت لمادة خطرة.

من المحتمل أن تكون زيارتك الأولى لمقدم الرعاية هي الأطول إلا إذا واجهت مشكلات قبل أن يحين موعد الزيارة. في هذا الفحص وجميع الفحوصات السابقة للولادة، لا تخافي من سؤال وطرح أي مشكلات تريدين التساؤل عنها، وإذا راودتك أسئلة بين المواعيد، فقد يساعدك الاحتفاظ بقائمة تكتبين فيها جميع تساؤلاتك حتى موعد الزيارة القادمة.

 

إليك ما يمكن لمزود الرعاية الخاص بك أن يسأل عنه:

• تفاصيل الصحة النسائية لديك

• دورات الحيض ومدة استمرارها لديك بانتظام.

• تاريخ اليوم الأول من آخر دورة حيض لك (لتحديد التاريخ المتوقع للولادة)

• أي أعراض أو مشاكل لاحظت وجودها منذ آخر دورة حيض لك (تتعلق بالحمل أو لا)

• أي مشاكل أو أمراض نسائية لديك أو كنت تعانين منها في الماضي (بما في ذلك الأمراض المنقولة جنسياً)

• تفاصيل حول أي حالات حمل سابقة

جوانب أخرى من تاريخك الطبي

• الأمراض المزمنة والأدوية المستخدمة لعلاجها.

• حساسيتك اتجاه الأدوية إن وجدت.

• مشاكل نفسية.

•خضوعك لأي عمليات جراحية في الماضي أو دخولك المستشفى للعلاج.

• العادات التي يمكن أن تؤثر على الحمل

• التدخين

• شرب الكحول

• تعاطي المخدرات

• سواء كنت ضحية لسوء المعاملة الآن أو في السابق أو إن كان لديك أي مشاكل أخرى قد تؤثر على سلامتك أو صحتك العاطفية.

• سيسألك الطبيب عن أي أدوية أو مكملات غذائية قمت بتناولها منذ آخر دورة حيض لك، وما إذا كنت قد شربتي الكحول أو تعاطيت المخدرات. خذي بعض الوقت للتفكير في ما إذا كنت قد تعرضت لأي سموم (قومي بكتابة كل مخاوفك في قائمة وأحضريها معك، خاصة إذا كنت تعيشين أو تعملين بالقرب من مواد سامة).

أخبري الطبيب ما إذا كنت قد تعرضت مؤخراً لأي طفح • جلدي أو فيروسات أو أي عدوى أخرى.

التاريخ الطبي لعائلتك

* سيسأل الطبيب إذا كان أي من أقاربك مصاباً بأمراض مزمنة أو خطيرة.

(تعتبر العديد من المشكلات الصحية وراثية بشكل جزئي على الأقل، لذا فإن معرفة التاريخ الطبي لعائلتك يساعد مقدم الرعاية الصحية في متابعة المشكلات المحتمل حدوثها.)

* سيتساءل ما إذا كان هناك خلل جيني أو تاريخ وراثي لعيوب خلقية

سيسأل ما إذا كنت أنت أو والد الطفل أو أي شخص في أي من العائلتين مصاباً بخلل كروموسومي أو جيني، أو كان يعاني من تأخر في النمو أو ولد مع عيب خلقي بنيويّ.

 

دور الطبيب في حملك

التحقق من وضعك وإجراء بعض الفحوصات

سيقوم بعض الأطباء بإجراء الموجات فوق الصوتية في أول زيارة لك قبل الولادة. ولكن إذا لم يكن لديك أي مشاكل أو مخاوف طبية ، فقد لا يكون ذلك جزءًا من الروتين.

إليك ما هو نموذجي:

• فحص سريري

• فحص الحوض، بما في ذلك إجراء فحص مسحة عنق الرحم (ما لم تقومي بإجرائه في الآونة الأخيرة) للتحقق من عدم وجود خلايا غير طبيعية، والتي يمكن أن تشير إلى وجود سرطان عنق الرحم

• ربما عمل زراعة للتحقق من عدم وجود الكلاميديا والسيلان

• عينة بول لاختبار عدوى المسالك البولية وغيرها من الحالات

سيطلب موفر الرعاية الصحية أيضاً اختبارات الدم من أجل:

• تحديد نوع الدم وحالة زمرة الدم الريسوسية

• التحقق من فقر الدم

• اختبار لمرض الزهري والتهاب الكبد B ومناعة الحميراء (الحصبة الألمانية)

• اختبار مناعة مرض جدري الماء ما لم تصابي بذلك بالفعل أو تلقيت جرعتين من اللقاح ضد الفيروس الذي يسببه

إذا كنت معرضةً للإصابة بسكري الحمل بشكل كبير، فقد يتم إجراء اختبار تحدي الجلوكوز في زيارتك الأولى.

في بعض الحالات، سيقوم مزود الرعاية الخاص بك أيضاً بإجراء فحص للجلد لمعرفة ما إذا كنت قد تعرضت للإصابة بمرض السل.

سيوضح لك خياراتك لإجراء الفحوص الوراثية قبل الولادة

سيطرح عليك مقدم الرعاية الخاص بك العديد من الفحوصات التي يمكن أن توفر لك بعض المعلومات حول مخاطر إصابة طفلك بمتلازمة داون وكذلك المشاكل الكروموسومية الأخرى والعيوب الخلقية.

قد يُعرض عليك إجراء فحص دم بين الأسبوعين 9 و 13 خلال الثلث الأول من الحمل. وسيطلب منك أيضاً إجراء فحص الشفافية القفوي إذا كان ذلك متاحاً في منطقتك (وهو فحص يتم باستخدام الموجات فوق الصوتية يتم إجراؤه بين الأسبوعين 11 و 13 من الحمل). يعرف الفحصان معاً بالفحص المشترك للثلث الأول من الحمل.

يمكن إجراء فحص الثلث الأول من الحمل بالتزامن مع الفحص الرباعي، وهو فحص دم يتم إجراؤه بين الأسبوعين 15 و 20 من الحمل.

إذا كنت معرضةً لخطر كبير في إنجاب طفل مصاب بمشكلة وراثية، فمن المحتمل أن تخضعي لإجراء الاختبارات غير الباضعة قبل الولادة (NIPT) في الثلث الأول من الحمل. وهذا الاختبار عبارة عن فحص دم يمكن أن يكشف عن وجود متلازمة داون وبعض الحالات الكروموسومية الأخرى في الأسبوع الـ 10 من الحمل أو في وقت لاحق.

إذا لم تكن قد خضعت لهذه الفحوصات بالفعل، فقد تحتاجين إلى إجراء فحص الناقل، وهو فحص بسيط يتم إجراؤه باستخدام الدم أو اللعاب لمعرفة ما إذا كان طفلك معرضاً لأي من 100 خلل وراثي، مثل التليف الكيسي ومرض فقر الدم المنجلي والثلاسيميا ومرض تاي ساكس.

أخيراً سيُعرض عليك إجراء فحوصات تشخيص وراثية يمكن أن تخبرك على وجه اليقين ما إذا كان طفلك يعاني من متلازمة داون أو أي مشكلات أخرى. تشمل هذه الفحوصات فحص الزغابات المشيمية (CVS)، والذي يتم إجراؤه عموماً بين الأسبوعين الـ 10 و12 من الحمل، وفحص وبزل السائل الأمنيوسي، وعادة ما يتم إجراؤه بين الأسبوعين الـ 16 و20 من الحمل.

يعد فحص الزغابات المشيمية وفحص بزل السائل الأمنيوسي فحوصات باضعة وتحمل خطر الإجهاض، لذلك تخضع لهذه الفحوصات النساء اللاتي لديهن مخاطر كبيرة في حدوث مشاكل وراثية أو كروموسومية. تختار بعض الأمهات انتظار نتائج الفحوصات قبل اتخاذ قرار بشأن إجراء أحد هذه الفحوصات التشخيصية.

إذا كنت بحاجة إلى المزيد من المعلومات، فيمكن لطبيبك أن يحيلك إلى استشاري في الأمراض الوراثية.

سيرشدك ويخبرك بما ينتظرك

يتوجب على طبيبك أن ينصحك بتناول الطعام بشكل جيد، والأطعمة التي يجب تجنبها وزيادة الوزن وفيتامينات الحمل. سوف يخبرك بالأعراض الشائعة في شهور الحمل الأولى، وتوعيتك ببعض الأعراض التي تتطلب عناية فورية.

صحتك العاطفية مهمة جداً. قد يقوم مزود الرعاية الخاص بك بالبحث عن علامات الاكتئاب أثناء الحمل، ولكن لا تنتظري أن يسألك. إذا كنت تشعرين بالاكتئاب أو القلق، فأخبريه حتى يتمكن من تحويلك إلى شخص يمكنه المساعدة.

سيتحدث معك عن مخاطر التدخين وشرب الكحول وتعاطي المخدرات وتناول أدوية معينة. إذا كنت بحاجة إلى المساعدة في الإقلاع عن التدخين أو أي إدمان آخر، فاطلبي من مقدم الرعاية أن يحيلك إلى برنامج أو استشاري.

سوف يتطرق أيضاً إلى بعض الأمور التي يجب أو لا يجب أن تفعليها مثل ممارسة الرياضة والسفر والجماع؛ والمخاطر البيئية والمهنية التي يمكن أن تؤثر على طفلك، بالإضافة إلى كيفية تجنب بعض الإصابات ، مثل داء المقوسات.

إذا كنت في موسم الإنفلونزا (أو بالقرب من موسم الإنفلونزا)، فمن المحتمل أن يتحدث معك عن حصولك على لقاح الإنفلونزا.

أخيراً، ستحددين موعدك التالي، والذي يجب أن يكون خلال أربعة أسابيع تقريباً.

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.