Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

لماذا يتورم كاحلي و قدمي أثناء الحمل؟

ما تعانين منه هو الوذمة – ويحدث عند تجمع السوائل الزائدة في أنسجة جسدك. من الطبيعي أن يكون هناك قدر معين من التورم أثناء الحمل لأن هناك المزيد من الماء في جسمك، لكن تتسب أيضاً التغيرات التي تحدث في كيمياء الدم في انتقال بعض السوائل إلى أنسجة جسدك.

يضغط رحمك الذي يكبر أيضاً على أوردة الحوض و الوريد الأجوف (الوريد الكبير على الجانب الأيمن من الجسم الذي ينقل الدم من أطرافك السفلية إلى القلب)، ويعمل هذا الضغط على إبطاء عودة الدم من ساقيك إلى قلبك، مما يؤدي إلى تجمع هذه السوائل ودفعها من الأوردة إلى أنسجة قدميك وكاحليك.

لهذا السبب، من المحتمل أن تتسبب الوذمة في إزعاجك خلال الثلث الثالث من الحمل. قد تكون الوذمة شديدة بشكل خاص لدى النساء اللاتي يعانين من زيادة في السائل الأمنيوسي الزائد أو اللاتي يحملن بتوأم أو أكثر. تصبح الوذمة أيضاً أسوأ في نهاية اليوم وخلال فصل الصيف.

سيختفي التورم بسرعة إلى حد ما بعد ولادة طفلك، إذ يتخلص جسمك من جميع السوائل الزائدة. قد تجدين نفسك تبولين كثيراً وتعرقين كثيراً في الأيام الأولى بعد الولادة.

 

متى يتوجب علي الشعور بالقلق إزاء التورم الذي يصيبني أثناء الحمل؟

يعد من الطبيعي وجود كمية معينة من التورم في الكاحلين والقدمين أثناء الحمل، وقد يكون لديك أيضاُ بعض التورم الخفيف في يديك.

إذا لاحظت تورماً في وجهك أو انتفاخاً حول عينيك، أو أكثر من تورم خفيف في يديك، أو تورم مفرط أو مفاجئ في قدميك أو كاحليك فقومي بالاتصال بطبيبك ، إذ قد يكون هذا علامة على تسمم الحمل، وهي حالة خطيرة.

اتصلي أيضاً بالطبيب فوراً إذا لاحظت أن إحدى الساقين منتفخة أكثر من الأخرى، خاصة إذا كان لديك أي ألم أو ضعف في ربلة الساق أو الفخذ، إذ قد يشير هذا إلى جلطة دموية، وهي حالة خطيرة أخرى.

 

ما الذي يمكنني فعله للتقليل من التورم أثناء الحمل؟

يمكنك المساعدة في تخفيف الضغط المتزايد على الأوردة عن طريق الاستلقاء على جانبك. نظراً لأن الوريد الأجوف على الجانب الأيمن من جسمك، فإن الاستلقاء على الجانب الأيسر يكون أفضل، لكن أي من الجانبين سيعمل على تخفيف الضغط على الأوردة.

إليك بعض النصائح الأخرى:

• ارفعي قدميك كلما أمكن ذلك. قد يساعدك إبقاء مقعد أو مجموعة من الكتب تحت مكتبك في العمل لرفع قدميك.

• لا تضعي ساقيك أو كاحليك فوق بعضها أثناء الجلوس.

• مدّي ساقيك بشكل متكرر أثناء الجلوس: مدّي ساقيك للخارج، الكعب أولاً، وقومي بثني قدمك برفق لتتمدد عضلات الساق، قومي بتدوير الكاحلين وتحريك أصابع قدميك.

• خذي فترات راحة منتظمة من الجلوس أو الوقوف. إن المشي لمسافة قصيرة بين الحين والآخر سوف يساعد على منع دمك من التجمع في الأطراف السفلية.

• ارتدي أحذية مريحة تتمدد لاستيعاب أي تورم في قدميك.

• لا ترتدي الجوارب أو جوارب لها شرائط ضيقة حول الكاحلين أو الساقين.

• جربي استخدام جوارب الدعم. ارتديها قبل خروجك من السرير في الصباح حتى لا تتاح للدم فرصة للتجمع حول كاحليك.

• اشربي الكثير من الماء، والمثير للدهشة أن هذا يساعد جسمك على الاحتفاظ بمياه أقل. حاولي أن تحصلي على حوالي 10 أكواب بسعة 8 أوقية من الماء أو المشروبات الأخرى كل يوم. (يمكنك معرفة ما إذا كنت تحصلين على ما يكفي من الماء إذا كان البول يبدو أصفر باهت أو صافياً).

• مارسي التمارين الرياضية بانتظام، خاصة المشي أو السباحة أو ركوب الدراجة الهوائية. أو جربي التمارين الرياضية المائية – فقد يساعدك البقاء في الماء في تقليل التورم بشكل مؤقت، خاصةً إذا كان مستوى الماء مرتفعاً بالقرب من كتفيك.

• تناولي الطعام بشكل جيد، وتجنبي الوجبات السريعة.

حاولي ألا تدعي التورم يحبطك، فمن المحتمل أن تزيد رؤية كاحليك المنتفخة من شعورك بعدم الراحة، لكن التورم حالة مؤقتة ستنتهي بعد الولادة مباشرة.

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.