Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

ما هي البواسير ؟

البواسير عبارة عن أوعية دموية في منطقة المستقيم تنتفخ بشكل غير عادي. يختلف حجمها بين حجم حبة البازلاء إلى حجم العنب ويمكن أن تكون داخل المستقيم أو تبرز من خلال فتحة الشرج.

قد يصاحب البواسير حكة وعدم راحة إلى حد ما – أو قد تكون مؤلمة. يمكن أن تسبب البواسير نزيفاً في المستقيم، وخاصة أثناء عملية الإخراج.

تعد البواسير شائعة أثناء الحمل، خاصة في الثلث الثالث من الحمل، وقد تصاب بها النساء لأول مرة أثناء الحمل. إذا كنت قد أصبت بالبواسير قبل الحمل، فمن المحتمل أن تصابي بها مرة أخرى الآن. قد تظهر البواسير أيضاً أثناء الدفع خلال المرحلة الثانية من المخاض، وهي من أولى الشكاوى فيما بعد الولادة.

تبدأ البواسير التي ظهرت مع الحمل بالاختفاء بعد الولادة مباشرة في معظم الحالات، خاصة إذا كنت حريصةً على تجنب حدوث الإمساك.

 

لماذا تعد البواسير أكثر شيوعاً أثناء الحمل؟

يجعلك الحمل أكثر عرضة للبواسير، وكذلك لدوالي الساقين وأحياناً دوالي الفرج، لأسباب متنوعة. يتسبب الكبر المستمر في رحمك باضغط على أوردة الحوض وعلى الوريد الأجوف السفلي، وهو وريد كبير على الجانب الأيمن من الجسم يتلقى الدم من الأطراف السفلية. قد يؤدي ذلك إلى إبطاء عودة الدم من النصف السفلي من جسمك، مما يزيد من الضغط على الأوردة أسفل رحمك ويؤدي إلى أن تصبح أكثر تمدداً أو تورماً.

يعد الإمساك مشكلة شائعة أخرى أثناء الحمل، ويمكن أن يسبب البواسير أو يتسبب في تفاقمها، وذلك لأن الإجهاد يؤدي إلى حدوث البواسير، إذ تحتاجين للضغط في بعض الأحيان أثناء عملية الإخراج.

إضافة إلى ذلك، فإن زيادة هرمون البروجسترون أثناء الحمل تتسبب في استرخاء جدران الأوردة، مما يتيح لها الانتفاخ بسهولة أكبر، ويساهم البروجسترون أيضاً في حدوث الإمساك عن طريق إبطاء حركة الأمعاء.

 

كيف يمكنني تجنب الإصابة بالبواسير؟

 أنت أكثر عرضة للبواسير أثناء الحمل، لكن ذلك ليس أمر حتمي. فيما يلي بعض الطرق لمنع حدوث البواسير – أو التخلص منها في حالة الإصابة بها:

* تجنبي حدوث الإمساك.

تناولي وجبات غنية بالألياف (الكثير من الحبوب الكاملة والفاصولياء والفواكه والخضروات)، واشربي الكثير من الماء (من ثمانية إلى عشرة أكواب في اليوم)، وقومي بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، حتى لو كان وقتك لا يسمح سوى بنزهة قصيرة من المشي السريع. إذا كنت تعانين من الإمساك، فاسألي طبيبك عن استخدام مكمل من الألياف أو ملين ما.

* لا تؤجلي عملية لإخراج إذا شعرت بالحاجة لذلك.

ولا تقومي بالضغط عند ذلك، ولا تطيلي البقاء على المرحاض، لأن ذلك يتسبب في الضغط على المنطقة.

* قومي بممارسة تمارين كيجل يومياً.

تعمل تمارين كيجل على تنشيط الدورة الدموية في منطقة المستقيم وتقوية العضلات حول فتحة الشرج، مما يقلل من فرصة حدوث البواسير. كما أنها تقوي العضلات المحيطة بالمهبل والإحليل، والتي يمكن أن تساعد جسمك على التعافي بعد الولادة.

* تجنبي الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة من الزمن.

إذا كان عملك يحتم عليك الجلوس، قومي بالوقوف وتحركي لبضع دقائق كل ساعة أو نحو ذلك. في المنزل، قومي بالاستلقاء على جانبك الأيسر عند النوم أو القراءة أو مشاهدة التلفاز لتقليل الضغط عن أوردة المستقيم والمساعدة في زيادة عودة الدم من النصف السفلي من الجسم.

 

ماذا يمكنني أن أفعل للحصول على الراحة؟

• ضعي ثلجاً على المنطقة المصابة عدة مرات في اليوم. قد يساعد الثلج في تقليل التورم والانزعاج. تجد بعض النساء أن الكمادات الباردة المشبعة بماء الهاماميليس تكون مهدئة.

• اجلسي في حوض ماء دافئ لمدة 10 إلى 15 دقيقة عدة مرات يومياً. (إذا لم يكن لديك حوض، فيمكنك شراء حمام المقعدة من الصيدلية، وهو عبارة عن حوض بلاستيكي صغير تملأينه بالماء وتقومين بوضعه على المرحاض، مما يتيح لك غمر منطقة المستقيم بمجرد الجلوس عليه.)

• حاولي القيام بالعلاجات الباردة والدافئة على التناوب.

• قومي بتنظيف المنطقة المصابة جيداً ولكن برفق بعد كل عملية إخراج باستخدام مناديل مرحاض بيضاء ناعمة وغير معطرة، إذ قد تسبب الأصناف الملونة ذات الرائحة تهيجاً في المنطقة.

• قد يكون ترطيب الأنسجة مفيداً أيضاً، إذ تجد الكثير من النساء أن استخدام المناديل المبللة أكثر راحة من استخدام مناديل الحمام العادية. يمكنك شراء مناديل مبللة بماء الهاماميليس مصنعة خصيصاً للأشخاص الذين يعانون من البواسير.

• اطلبي من الطبيب الخاص بك أن يوصي بتحاميل موضعية آمنة أو مسكن آمن. هناك العديد من منتجات تخفيف البواسير في السوق، لكن استشيري طبيبك قبل استخدام أي منها بمفردك. لا يجب أن تستخدم معظم هذه المنتجات أكثر من أسبوع، إذ يمكن أن يتسبب الاستخدام المستمر بالمزيد من الالتهابات.

 

متى يتوجب عليّ الاتصال بطبيبي؟

إذا كانت جهودك الوقائية ومحاولات حصولك على الراحة لا تساعد – أو إذا كنت تعانين من ألم شديد أو تلاحظين نزيفاً – فقومي باستشارة طبيبك . (يجب أن يتم فحص أي نزيف يحدث في المستقيم من قبل طبيبك.)

ستتحسن البواسير بعد الولادة بمساعدة تدابير العلاج الذاتية تلك لدى معظم النساء، إلا أنه وفي بعض الحالات، قد تحتاجين إلى زيارة أخصائي للحصول على علاج لتخفيف البواسير لديك. نادراً ما تكون هناك حاجة لإجراء جراحة بسيطة لتصحيح المشكلة.

 

ما الذي يمكن أن يسبب نزيف المستقيم أثناء الحمل؟

عادة ما يحدث نزيف المستقيم بسبب البواسير، وهي أوعية دموية في منطقة المستقيم تصبح منتفخة بشكل غير عادي. يعد حدوث البواسير أمر شائعاً نسبياً أثناء الحمل، خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة وفي الأسابيع التي تلي الولادة. إذا كنت تجهدين نفسك أثناء عملية الإخراج، أو تمررين براز صلب، أو تفركين عند مسح المنطقة، فقد تنزف هذه الأوردة المنتفخة.

الشقوق الشرجية هي سبب آخر لنزيف المستقيم. قد تحدث هذه الشقوق المؤلمة في جلد فتحة الشرج من خلال تمرير البراز الصلب بسبب الإمساك، وهو أمر شائع أثناء الحمل.

 

ما الذي يمكنني فعله لمنع هذه المشكلة؟

غالباً ما يكون الإمساك هو السبب في حدوث كل من البواسير والشقوق الشرجية وتهيجها، لذلك يمكن أن يساعدك الإخراج بانتظام. فيما يلي بعض النصائح لمنع الإمساك وتخفيفه:

• تناولي الأطعمة الغنية بالألياف كل يوم؛ مثل الحبوب وخبز الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات الطازجة. أضيفي ملعقتين كبيرتين من نخالة القمح غير المعالج (المتوفر في متاجر الأغذية الصحية) إلى حبوب الفطور في الصباح واتبعيها بكوب من الماء.

• اشربي الكثير من الماء. كوب من عصير الفاكهة كل يوم، وخاصة عصير الخوخ، إذ يمكن أن يكون مفيداً أيضاً.

• قومي بممارسة التمارين الرياضية بانتظام. يمكن أن يساعد المشي والسباحة واليوغا في تخفيف الإمساك وقد يجعلك تشعرين بمزيد من اللياقة والصحة.

• استمعي إلى جسدك. لا تؤجلي الذهاب إلى الحمام عندما تشعرين بالحاجة إلى ذلك.

• اسألي الطبيب الخاص بك عن تناول مكملات الألياف دون وصفة طبية.

• يمكن أن يسبب الحديد الإمساك. اسألي الطبيب عما إذا كان من الممكن أن تتناولي فيتامينات حمل تحتوي على كمية أقل من الحديد بشكل مؤقت.

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.