Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

نقل طفلك من المهد إلى السرير (وخارج غرفتك)

يعد النوم هاجساً لكثير من الآباء والأمهات الجدد، ومن السهل أن نفهم السبب: فهما لا ينامان جيداً، ومع ذلك عليك أن تفكري في الأمر طوال الوقت أثناء جدولة قيلولة طفلك، واختيار سريره، والأمل بالنوم طوال الليل دون الاستيقائ مرة واحدة فقط!

يتغير الأطفال كثيراً خلال السنة الأولى من أعمارهم، ولذلك قد يبدو النوم حلماً بالنسبة للآباء، خاصة عندما يتعلم طفلك الجلوس، حينها اعلمي أنه قد حان الوقت للتفكير في ترتيبات أخرى للنوم.

 

كيف تعرفين انه حان الوقت للتفكير في نقل طفلك الى السرير؟ 

هل وزن طفلك مناسب للمهد؟

يعد المهد والأسرة المشتركة أمراً رائعاً للأطفال حديثي الولادة، لكن عادةً ما يكون لها حدود للوزن، فبعضها يصل إلى 10 أرطال (والتي قد تكون مفيدة بالنسبة لك في الشهر الأول فقط) على الرغم من أن معظمها يمكن أن يستوعب طفلاً يبلغ وزنه 20 رطلاً. راجعي دليل التعليمات أو موقع الشركة المصنعة على الإنترنت للعثور على الحد الأدنى لوزن الطفل للمهد الخاص بطفلك. إذا لم تتمكني من العثور على الحد الأدنى للوزن، توخي الحذر وقومي بنقل طفلك إلى سرير عندما يصبح وزنه 15 رطلاً.

هل أصبح المهد ضيقاً على طفلك؟

إذا لاحظت اصطدام رأس طفلك أو قدميه في المهد، فهذا يعني أن المهد قد أصبح ضيقاً عليه ولا بد من نقله إلى السرير، فهو بحاجة إلى مساحة أكبر.

 

 نصائح حول نقل الطفل من المهد إلى السرير

لا يتأثر بعض الأطفال بتغير المكان الذي ينامون فيه، خاصة إذا ناموا في راحة وسعادة، ولكن إذا كنت قلقة من أن أي تغيير في روتين نوم طفلك سيؤدي إلى إصابة طفلك الصغير بالقلق ويؤثر على نومه، فإليك بعض الأفكار التي تساعدك في نقل الطفل من المهد إلى سرير الأطفال:

إنشاء روتين لما قبل النوم:

إذا لم تكوني قد قمت بالفعل بتأسيس بعض الطقوس الليلية (الحمام، قراءة كتاب ، تبادل الأحضان والنوم)، فقد حان الوقت الآن. عند تكرار هذه الأنشطة قبل النوم كل ليلة، ستصبح إشارة لطفلك بأنه قد حان وقت النوم.

اجعلي النقل على مراحل:

دعي طفلك يقضي غفوته خلال النهار في السرير لبضعة أسابيع حتى يعتاد على ذلك. ثم أكملي عملية النقل إلى السرير لينام طفلك في سريره طوال الوقت.

النوم في غرفة الطفل:

هناك طريقة أخرى لتهدئة طفلك ونومه في مكانه الخاص وهي الذهاب معه إلى غرفته. ليس المقصود بذلك أن تنامي في سرير الأطفال، ولكن إذا كان هناك سرير أو أريكة يمكنك النوم عليها معه في نفس الغرفة أو إذا كان لديك مرتبة هوائية، فامضي بضع ليالٍ مع طفلك في غرفته.

اجعلي أجواء الغرفة أكثر راحة:

لا يُفترض بك وضع أشياء مثل الحيوانات أو الوسائد والبطانيات في سرير طفلك إلى أن يبلغ عمره 12 شهراً أو أكبر، ولكن يمكنك جعل الغرفة أكثر راحة من خلال تعتيم الأنوار وتشغيل بعض الضوضاء البيضاء.

لا تدعي فكرة نقل طفلك من غرفتك إلى سريره الخاص تبقيك مستيقظة طوال الليل. قد تكون الليالي الأولى بعد نقله إلى غرفته متعبة بعض الشيء، ولكن في النهاية، يجب أن يكون هذا النقل مناسباً لجميع أفراد العائلة. يتعلم طفلك أن ينام في مكانه، وتعودي وزوجك لتناما وحدكما في غرفتكما مرة أخرى.

 

 

 

 

 

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.