Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

مشاكل تغذية الطفل وكيفية التعامل معها

تكون بعض الأمهات محظوظات إذا تقَبَّل أطفالهن الطعام بجميع أشكاله وألوانه، إلا أن هناك أمهات يواجهن عددًا من المشاكل والتحديات عند تحول أطفالهن من الرضاعة إلى الأطعمة الصلبة. إذا كان طفلك صعب الإرضاء، أو يصاب بالإمساك بسهولة أو غير ذلك، إليك الاستراتيجيات التالية والتي ستساعدك في التغلب على تلك المشكلات فيما يتعلق بتغذية الطفل

 

إصابة الطفل بالإمساك

هل أصيب طفلك بالإمساك، وقل عدد المرات التي يقوم فيها بالإخراج؟ هل يصاب بالتوتر والألم في كل مرة يحاول فيها الإخراج؟

كيفية التغلب على هذه المشكلة: ربما يكون النظام الغذائي لطفلك هو سبب الإمساك. استشيري الطبيب، ثم حاولي تقليل الأطعمة التي تسبب الإمساك مثل الموز والبطاطس وحبوب الأرز، وقدمي لطفلك المزيد من العناصر الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات. يمكنك إعطائه أيضًا بعض عصير الكمثرى المخفف للمساعدة في تليين البراز.

 

إصابة الطفل بالانتفاخ والغازات

يحاول الجهاز الهضمي الذي لا يزال في طور التطور التأقلم مع الأطعمة الجديدة التي تدخل إلى نظام طفلك الغذائي، إذ يتعلم امتصاص الطعام، لذلك في بعض الأحيان يصاب طفلك بالإمساك وفي أحيان أخرى يصاب بالغازات – كل هذا طبيعي. وقد يجعل الطعام طفلك يشعر بعدم الارتياح في بعض الأحيان.

كيفية التغلب على هذه المشكلة: حاولي إعطاء طفلك وجبات أصغر حجمًا، لأن الكمية عادة ما تكون سبب الغازات وليس نوع الغذاء. حجم بطن طفلك بحجم قبضته، لذا فإن حصوله على كميات كبيرة من الطعام قد تجهده

 

إصابة الطفل بالانتفاخ والغازات

يحاول الجهاز الهضمي الذي لا يزال في طور التطور التأقلم مع الأطعمة الجديدة التي تدخل إلى نظام طفلك الغذائي، إذ يتعلم امتصاص الطعام، لذلك في بعض الأحيان يصاب طفلك بالإمساك وفي أحيان أخرى يصاب بالغازات – كل هذا طبيعي. وقد يجعل الطعام طفلك يشعر بعدم الارتياح في بعض الأحيان.

كيفية التغلب على هذه المشكلة:حاولي إعطاء طفلك وجبات أصغر حجمًا، لأن الكمية عادة ما تكون سبب الغازات وليس نوع الغذاء. حجم بطن طفلك بحجم قبضته، لذا فإن حصوله على كميات كبيرة من الطعام قد تجهده

 

إصابة الطفل بطفح جلدي

عندما يأكل طفلك مخفوق البيض وتلاحظين ظهور طفح جلدي على مؤخرته بعد ذلك، فيمكن أن يكون ذلك بسبب البيض أو بسبب الحفاض المتسخ. لكن وجود طفح جلدي حول الفم غالبًا ما يكون دليلاً على وجود حساسية من الطعام. تشمل أعراض الحساسية الأخرى القيء وأزيز أو صفير عند التنفس وإدماع العينين وسيلان الأنف.

 كيفية التغلب على هذه المشكلة:  اتصلي بالطبيب إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض بعد تقديم طعام جديد لطفلك. وإذا كانت الأعراض خفيفة، فقدمي نفس الطعام مرة أخرى للطفل للتحقق من إن كانت الحساسية بسبب هذا الطعام. وإذا ظهر نفس رد الفعل، فلا تقدمي لطفلك هذا الطعام مرة أخرى وأعيدي إدخاله لنظامه الغذائي فقط عندما يخبرك الطبيب بذلك، حيث يتجاوز العديد من الأطفال حساسية الأطعمة مع الوقت.

 

إبعاد الطفل رأسه عن الطعام المقدم له

هل يدير طفلك وجهه ويرفض البطاطا الحلوة المهروسة في كل مرة تقربين منه الملعقة؟

كيفية التغلب على هذه المشكلة: قد لا يكون طفلك في مزاج جيد يسمح له بالأكل، وابتعاده عن الملعقة أثناء محاولتك إطعامه هي الطريقة الوحيدة التي يستطيع إخبارك بها بالأمر. وقد يكون السبب في رفض طفلك للطعام إصابته بالتعب أو التشتت أو أنه مصاب بالبرد، أو أنه لا يحب هذا الطعام فقط. امنحي طفلك القليل من الوقت أو غيري الطعام المقدم له، وإن لم يستجب، فاتركيه وحاولي مرة أخرى في وقت لاحق.

 

طفلك يبصق الطعام

هل يقوم طفلك ببصق الطعام؟ ربما لم يتمكن طفلك من التحكم برد فعل لسانه، ويقوم بدفع أي شيء خارج فمه لتجنب الاختناق، وهذا أمر طبيعي.

كيفية التغلب على هذه المشكلة:  استخدمي حليب الثدي أو تركيبة الحليب الصناعي لتخفيف كل ما تقدميه لطفلك من الأطعمة، أو استخدمي الماء. ينجذب الأطفال أكثر للأطعمة التي يألفونها. ضعي القليل من الطعام على طرف الملعقة أو على أطراف أصابعك وضعيه في فم طفلك، وإذا استمر الطفل بإخراج الطعام من فمه بعد عدة محاولات، فإنه يخبرك أنه ليس مستعدًا للبدء بتناول الأطعمة الصلبة بعد، انتظري أسبوعًا آخر، وحاولي مرة أخرى.

 

طفلك يبصق الطعام

هل يقوم طفلك ببصق الطعام؟ ربما لم يتمكن طفلك من التحكم برد فعل لسانه، ويقوم بدفع أي شيء خارج فمه لتجنب الاختناق، وهذا أمر طبيعي.

كيفية التغلب على هذه المشكلة:  استخدمي حليب الثدي أو تركيبة الحليب الصناعي لتخفيف كل ما تقدميه لطفلك من الأطعمة، أو استخدمي الماء. ينجذب الأطفال أكثر للأطعمة التي يألفونه ضعي القليل من الطعام على طرف الملعقة أو على أطراف أصابعك وضعيه في فم طفلك، وإذا استمر الطفل بإخراج الطعام من فمه بعد عدة محاولات، فإنه يخبرك أنه ليس مستعدًا للبدء بتناول الأطعمة الصلبة بعد، انتظري أسبوعًا آخر، وحاولي مرة أخرى.

 

لن يطعم طفلك نفسه

هل تودين أن يتسلم طفلك زمام الأمور ويبدأ بتناول الطعام بمفرده؟ لم يستجب طفلك لذلك؟ بعض الأطفال حذرون، لكن سرعان ما يتغير الوضع، ويتعلم طفلك إطعام نفسه بنفسه.
كيفية التغلب على هذه المشكلة: لتسريع عملية اعتماد طفلك على نفسه في تناول الطعام، قدمي له الطعام على شكل قطع صغيرة ليسهل عليه التقاطها وتناولها، مثل مكعبات من الشمام أو التوت الأزرق الناضج أو قطع صغيرة من البروكلي المطهو على البخار أو الجزر أو قطع الجبن. يمكنك أيضاً إعطاءه ملعقة بمقبض منحنِي قصير ليسهل على طفلك استخدامها. لاحظي أنه وبمجرد قدرة طفلك على تناول الطعام بمفرده، لن يتوقف، لذلك تأكدي من حصوله على مريلة قوية، واحتفظي بمناديل مبللة.

 

يصنع طفلك وجهًا مضحكًا

يتناول طفلك ملعقة أو قضمة صغيرة، ثم يرتسم على وجهه أحد التعبيرات التي تدل على أنه لو تمكن من الكلام لقال: يع!

كيفية التغلب على هذه المشكلة:
براعم وحلمات التذوق لدى طفلك تحتاج للوقت حتى تتمكن من تقبل واعتياد النكهات والقوام الجديد للأطعمة. سيبتسم طفلك عندما تقترب الملعقة م  شفتيه بعد اعتياده على هذه النكهات. استمري بالمحاولة إذا تغيرت ملامح طفلك وأنت تطعمينه السبانخ أو الفاصولياء الخضراء، فقد يحتاج الطفل إلى 15 محاولة قبل البدء بتقبل الطعام الجديد.
الشهر / الشهر التاسع

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.