Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

هل اللقاحات آمنة على الطفل؟

مؤكد أنك قرأت مقالاً أو سمعت قصة عن الآثار الإيجابية للقاحات، ومؤكد أن عدد المرات التي سمعت بها من وسائل الإعلام أو من آباء آخرين حول الحالات النادرة التي تعرضت لمضاعفات خطيرة مرتبطة باللقاحات. عادةً ما يكون انتشار الأخبار الجيدة أقل بكثير من الأخبار السيئة – ولهذا السبب لا تسمعي الكثير عنها.

ربما لم تسمع بما يكفي عن أن اللقاحات فعالة وآمنة للغاية على الأطفال. مثل أي شيء في الحياة، فإن الحصول على اللقاحات لا يخلو من المخاطر تماماً – لكن المخاطر الضخمة الناجمة عن المضاعفات الخطيرة التي تحدث نتيجة اللقاحات قليلة جداً إذا ما قورنت بفوائدها الهائلة.

في حين تحدث ردود فعل طبيعية في بعض الأحيان مع بعض اللقاحات (مثل الألم أو الاحمرار حيث يعطى الطفل اللقاح، والكدر أو حمى ذات درجات حرارة منخفضة)، فإن الغالبية العظمى من ردود الأفعال تلك معتدلة وقصيرة العمر، وردود الفعل الخطيرة نادرة للغاية.

 

هل تؤذي حقن اللقاحات طفلي كثيراً؟

يكون ألم حقنة اللقاح مؤقتاً فقط (إنه يبدو وكأنه قرصة)، وبالمقارنة مع آلام الأمراض التي تحمي اللقاحات منها، فلا أهمية له. يمكنك تقليل الألم الذي يشعر به طفلك وتهدئة بكائه عن طريق وضعه بين ذراعيك وتشتيت انتباهه. يمكن أن تساعد الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة أثناء إعطاء اللقاح أو بعده مباشرة، كما يمكن أن يساعد إعطاء طفلك الكثير من الأحضان والتحدث إليه بصوت هادئ والغناء له وتقديم ألعابه أو كتابه المفضل له.

 

هل يمكن أن يصاب طفلي بالمرض من اللقاح نفسه؟

اطمئني، فمعظم اللقاحات يتم تحضيرها من البكتيريا أو الفيروسات التي تم قتلها أو إضعافها – مما يعني أنها لا تستطيع إصابة أي شخص بالمرض الذي يهدف إلى الوقاية منه. حتى اللقاحات التي تصنع من الفيروسات الحية الضعيفة (مثل جدري الماء أو الحصبة أو النكاف أو لقاح الحصبة الألمانية) تحمل فقط خطراً بسيطًاً للتسبب في أعراض مشابهة للمرض. أما في حالة تعرض طفلك لهذه الأعراض، فإنها ستكون أقل حدة مما لو كان مصاباً بالفيروس المسبب للمرض نفسه.

 

هل يمكن أن يؤثر أخذ العديد من اللقاحات على جهاز المناعة للطفل؟

لن تؤثر اللقاحات التي سيأخذها طفلك على جهاز المناعة لديه بشكل سلبي، بل ستعمل على تقويته. قد يبدو جدول جرعات اللقاحات الموصى بها شاقاً وقد يثير قلقك حول كيف سيكون نظام المناعة لدى طفلك الصغير قادراً على التعامل مع كل هذه الجرعات – ولكن لا داعي للقلق. يستجيب الأطفال الأصحاء بأمان للعديد من التحديات التي تواجه نظام المناعة لديهم كل يوم، من الجراثيم الموجودة على الأرض (والتي يحصل عليها من ألعابه أو بسكويت التسنين الذي يلتقطه من على الأرض) إلى البكتيريا الموجودة في الأطعمة والغبار الموجود في هواء غرفة المعيشة إلى فيروسات البرد التي تحوم حول السوبر ماركت . يقول الخبراء إن تأثير اللقاحات على الجهاز المناعي لدى الطفل أقل بكثير إذا ما قورنت مع ما يواجهه الأطفال يومياً.

 

كيف تتحقق الحكومة من أمان اللقاحات التي تعطى للأطفال؟

تخضع اللقاحات لسنوات من الاختبار على شكل تجارب سريرية من قبل شركات الأدوية قبل أن يتم اعتماد اللقاحات واستخدامها. قد تستغرق عملية الاختبار والدراسة هذه 10 سنوات أو أكثر في بعض الحالات، وبمجرد أن يكون اللقاح آمناً وفعالاً من خلال تلك التجارب السريرية، تقدم لجنة استشارية من خبراء الصحة والطب العام نتائجها، وتعقد اجتماعات عامة مفتوحة وتضع توصيات لاستخدام اللقاحات.

يتم إجراء تعديلات على اللقاحات، من وقت لآخر، لجعلها أكثر أماناً وفعالية. فقد تم تعديل لقاح الثلاثي البكتيري DTP ليصبح لقاح DTaP بعد طرح أسئلة حول الآثار الجانبية المرتبطة بالتركيبة الأصلية. وتم استبدال لقاح شلل الأطفال الفموي (الحي) الذي تم استخدامه في البداية في الولايات المتحدة بلقاح شلل الأطفال المعطل، والذي لا يحمل أي خطر للتسبب في الإصابة بشلل الأطفال نفسه.

 

خلاصة القول فيما يتعلق بأمان اللقاحات للأطفال الرضع

اللقاحات أكثر أماناً من الأمراض التي تمنعها. يمكن أن تكون الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات خطيرة للغاية، وقد تتطلب دخول المستشفى أو حتى تكون مميتة – خاصة عند الرضع والأطفال الصغار. ولكن بسبب اللقاحات، تم القضاء على العديد من أمراض الطفولة في الولايات المتحدة. لقد تم دحض تلك الأسطورة التي تقول بأن اللقاحات تسبب التوحد مراراً وتكراراً من خلال عشرات الدراسات، بما في ذلك دراسة استمرت عقداً من الزمن وتم دراسته على نصف مليون شخص ونُشرت في عام 2019. تعتبر اللقاحات واحدة من قصص النجاح المذهلة في العلوم الطبية.

 

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.