Mother’s Club

Your Arabic Guide for Pregnancy and Parenthood

الاهتمام بختان الأطفال حديثي الولادة

قد يكون الاهتمام بقضيب طفلك حديث الولادة أمر يثير القلق لديك، خاصة بعد ختانه – سواء تم ذلك بواسطة طبيب في المستشفى أو عن طريق راهب/ مطهر كجزء من احتفال ديني. لكن القضيب ليس هشًا كما يبدو، والختان ليس كما تتصوري. إنه إجراء بسيط يتم فيه إزالة الجلد الذي يغطي طرف القضيب أو القلفة عادة خلال يومين أو ثلاثة أيام من الولادة.

 

نصائح للعناية بقضيب الطفل بعد الختان – بعد الجراحة

رعاية القضيب بعد الختان بسيطة إلى حد ما، لكنه يستغرق سبعة إلى عشرة أيام حتى يكتمل شفاء الجرح – اتبعي ما يلي حتى يكتمل شفاؤه:

  • الحفاظ على نظافة العضو:

هذه هي القاعدة الأكثر أهمية لرعاية ختان الأطفال حديثي الولادة؛ قومي بمسح القضيب برفق مع كل تغيير للحفاض. قومي باستخدام صابوناً لطيفاً غير معطر وماءً دافئاً لتنظيف القضيب واتركيه ليجف بمفرده، مما يمنع التهيج. لا تقومي بتحميم طفلك، واكتف بتنظيف جسمه باستخدام قطعة من الإسفنج حتى يتم شفاء قضيب طفلك وسقوط الحبل السري. ستحتاجين إلى تجنب التبلل بقدر المستطاع، ولا تقومي بتغيير الحفاض إلا عند الحاجة لذلك.

استمري في الحفاظ على نظافة قضيب طفلك من خلال مسح أي براز يأتي عليه. في بعض الأحيان يتم ترك القليل من القلفة بعد الختان، فإذا كان هذا هو الحال بالنسبة لطفلك، فما عليك سوى سحب الجلد بلطف وتنظيف أسفله أثناء الاستحمام. وبالمثل، تأكدي من مسح المنطقة أسفل رأس قضيب طفلك بلطف عند تغيير الحفاض.

  • حماية العضو وتغطيته:

يوضع على الجرح بعد ختان العضو ضمادة تحتوي على مادة دهنية، والتي عادة ما تسقط بعد أن يتبول طفلك للمرة الأولى بعد الختان. يختلف الأطباء في آرائهم حول مواصلة وضع ضمادة على القضيب حتى شفائه، لذلك اسألي طبيبك عن رأيه حول الأمر. إذا أخبرك الطبيب بتغطية القضيب، فقد يطلب منك وضع القليل من مادة دهنية على طرف قضيب طفلك قبل لفه بالقليل من الشاش حوله أو وضع ضمادة عليه (حتى لا تلتصق الملابس بالجلد). أما إذا لم يخبرك الطبيب باستخدام الضمادة، فسيطلب منك وضع القليل من المادة الدهنية أو مرهم مضاد حيوي بعد كل مرة تقومين فيها بتغيير الحفاض لطفلك خلال اليوم الأول أو نحو ذلك، لمجرد حماية قضيب طفلك من الاحتكاك بالملابس.

  • ضعي حفاضين لطفلك:

هذا أمر اختياري، لكنه يساعد مع الألم الذي يشعر به الطفل، فإن وضع حفاضين يساعد في تهدئة قضيب الطفل ويمنع فخذيه من الضغط عليه؛ يمكنك أيضاً وضع كيس من الثلج بين الحفاضين لتخفيف الألم.

  • مراقبة القضيب للتأكد من أنه يلتئم بشكل صحيح:

لا بأس إذا كان طرف قضيب طفلك المختون أحمر قليلاً، وخروج مادة صفراء أمر طبيعي أيضاً، فهذا يعني أن الجسم يرسل سوائل شفاء إلى تلك المنطقة. حتى رؤية القليل من الدم على حفاضات الطفل أمر جيد.

 إذا كان طفلك يعاني من أي من الأعراض التالية، فأخبري طبيبك على الفور؛ فقد تعني الإصابة بعدوى أو مشكلة أخرى:

• نزيف مستمر أو بقعة دم أكبر من ربع حجم حفاضة طفلك

• احمرار مستمر بعد أكثر من خمسة أيام من الختان

• ظهور مادة صفراء تستمر لأكثر من أسبوع

• ظهور مادة ذات رائحة كريهة

• حمى

• تورم في القضيب

• ظهور قروح مليئة بالسوائل

• مشكلة في التبول

 

    Leave a Reply

    Your email address will not be published.